أخبار

محكمة صلح أريحا تمدد اعتقال 4 محررين على خلفية سياسية

الضفة الغربية:
تواصل أجهزة السلطة في الضفة الغربية انتهاكاتها بحق المواطنين الفلسطينيين، تحديدا فئة طلاب الجامعات التابعين للكتلة الإسلامية، والأسرى المحررين من سجون الاحتلال، وذلك على خلفية سياسية.

وأفادت مصادر في لجنة أهالي المعتقلين السياسيين بأن محكمة الصلح في أريحا مددت اليوم السبت، اعتقال أربعة أسرى محررين لمدة سبعة أيام، وهم: زياد الكيلاني، رائد شاور، وأسامة نجم، وأحمد قطيط.

ويعد هذا التمديد الثاني للنشطاء الأربعة، حيث مددت محكمة صلح جنين النشطاء لـ ٧ أيام، فور اعتقالهم بتاريخ ٥ يناير/ كانون الثاني ٢٠٢٢ على خلفية سياسية.

وفي سياق متصل، يواصل وقائي السلطة في نابلس اعتقال الأسير المحرر سامر درويش، لليوم الثاني على التوالي، علمًا أنه أمضى 19 عامًا في سجون الاحتلال.

وفي نابلس، تعتقل أجهزة السلطة الطالب في جامعة النجاح أحمد دويكات، والأسير المحرر إبراهيم عطية شطارة منذ 14 يوماً على خلفية سياسية.

ويستمر المواطن محمد العزمي في إضرابه عن الطعام في سجن استخبارات السلطة في جنين لليوم السادس على التوالي، بعد اعتقال مستمر منذ 93 يوماً.

ولليوم الثالث على التوالي، تعتقل أجهزة السلطة، الطالب في كلية الشريعة يزن حلبي، والحافظ لكتاب الله الطالب في كلية العلوم عميد حجازي، والأسير المحرر والمختطف السابق محمد سمير أبو بكر، والأسير المحرر محمود أبو شهاب.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى