أخبار

الاحتلال يعزل أسيرات “الدامون” بعد اكتشاف خمس إصابات في صفوفهنّ

أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إصابة خمس أسيرات فلسطينيات بفيروس كورونا، ما أدى إلى عزل جميع الأسيرات في سجن الدامون.

وحمّلت الهيئة في بيان لها، اليوم الخميس، سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسيرات في سجن الدامون، اللواتي تم عزلهن بالكامل بعد إصابة خمس أسيرات بفيروس كورونا.

وقال رئيس الهيئة اللواء قدري أبو بكر إن تسلل الفيروس إلى داخل السجن، دلالة واضحة على مدى الاستهتار واللامبالاة اللذين تنتهجهما إدارة السجون في التعامل مع الأسيرات.

وطالب أبو بكر بتحرك دولي لحماية الأسرى والمعتقلين، لافتاً إلى أن تشكيل لجنة طبية محايدة فلسطينية ودولية، أصبح أمراً ملحاً، بحيث تكون هذه اللجنة واسعة ومنتشرة في كافة السجون والمعتقلات لمتابعة أوضاع الأسرى الصحية لا سيما المصابين منهم، وتقديم الرعاية لهم، وطمأنة عائلاتهم.

يذكر أن عدد الأسيرات المحتجزات في معتقل الدامون” بلغ 33 أسيرة، حيث تم إدخالهن الليلة الماضية إلى الحجر الصحي، ما يشكل ضغطًا حياتيًا ونفسيًا وصحيًا عليهنّ، بحسب الهيئة.

وكان نادي الأسير الفلسطيني قد ذكر أن عدد الإصابات بفايروس “كورونا” بين صفوف الأسرى والتي تمكّنت مؤسسات الأسرى من توثيقها، منذ بداية انتشار الوباء في السجون في شهر نيسانأبريل 2020 وحتّى كانون ثاني الجاري بلغت 402، بعد تسجيل 8 إصابات جديدة في سجن “ريمون (العدد لا يشمل الأسيرات المُصابات).

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى