أخبارتصريحات

القيادي أبو كويك: اعتداء أجهزة السلطة على مواكب المحررين انتهاك للحريات والقانون

رام الله-خدمة حرية نيوز:
قال القيادي في حركة حماس حسين أبو كويك إن اعتداء الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة، على مواكب استقبال الأسرى المحررين مخالف للقوانين الفلسطينية وانتهاك مدان للحريات العامة التي كفلها القانون الأساسي الفلسطيني.

واعتبر أبو كويك الاعتداء على موكب استقبال الأسير المحرر معتصم زلوم في رام الله مساء أمس الأحد ومصادرة رايات حركة حماس، أمرٌ مرفوض ٌ ومستهجن.

كما استنكر أبو كويك إطلاق عناصر أمن السلطة قنابل الغاز على المشاركين في استقبال الأسير.

وأشار الى أن هذه الممارسات من أجهزة أمن السلطة، تكررت في الآونة الأخيرة، حيث هاجمت أجهزة أمن السلطة الأسبوع الماضي، موكب استقبال الأسير المحرر هاني برابرة في بلدة بلعا شرق طولكرم واعتقلت عدة شبان وصادرت رايات لحركة حماس.

وأوضح أنها هذه التصرفات مخالفة للقيم الفلسطينية التي تحترم الأسرى وتمجد صبرهم ونضالهم، وتسيئ للحركة الأسيرة برمتها، وهي تشكل اعتداءً صارخا على حقوق وكرامة أبناء شعبنا، كما أنها تضر بالعلاقات الوطنية، وتهدد النسيج الاجتماعي الوطني الفلسطيني.

وعبر أبو كويك عن أسفه لسياسة الكيل بمكيالين بالتعامل مع مواكب الاستقبال للأسرى المحررين.

وأكد أن استهداف أبناء حماس وراياتها لن يثني الحركة عن مواصلة طريقها المشرف، والمقاوم، والسعي الدؤوب لتحقيق الوحدة الوطنية، وبناء النظام السياسي الديمقراطي الفلسطيني..

وطالب أبو كويك بالكف عن هذه الممارسات التي تسيئ للعلاقات الوطنية، وتعرقل مساعي الوحدة واللحمة الوطنية، ولا تخدم سوى أجندة الاحتلال الغاصب والمستوطنين الذين يعيثون في الأرض فسادا على مرأى ومسمع السلطة وأجهزتها الأمنية.

كما طالب كافة القوى والفصائل الوطنية والإسلامية والمؤسسات الحقوقية والإنسانية والقانونية، التصدي لهذه الظاهرة الخطيرة، المخالفة لكل القيم والمعتقدات والمسلكيات الوطنية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى