أخبار

الاحتلال يبعد حارس الأقصى أحمد دلال عن الأقصى لـ10 أيام

القدس المحتلة:
أبعدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، حارس المسجد الأقصى أحمد دلال عن المسجد لمدة 10 أيام.

وأفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال أفرجت عن حارس المسجد الأقصى أحمد الدلال بعد استدعائه للتحقيق صباح اليوم، في مركز تحقيق القشلة.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال سلمت دلال قرارا بإبعاده عن المسجد الأقصى لمدة 10 أيام، على أن يعود لمقابلة مخابرات الاحتلال مرة أخرى.

ولفتت المصادر إلى أن سلطات الاحتلال هدمت منزل دلال سابقا.

وجاء اعتقال دلال صباح اليوم واستدعائه للتحقيق صباح اليوم خلال عملية اعتقالات داخل باحات المسجد الأقصى طالت عددا من المرابطين والمرابطات.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين والمرابطين منهم على وجه الخصوص، من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعاد المقدسيين عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

وصعدت قوات الاحتلال في الآونة الأخيرة من استهداف المقدسيين من خلال الاعتقال والإبعاد والاستدعاء بهدف إفراغ المدينة المقدسة عموما والمسجد الأقصى على وجه الخصوص وصولا إلى تهويد مصلى باب الرحمة.

ويمارس الاحتلال سياسة الإبعاد بحق الفلسطينيين عبر أشكال متعددة، من بينها الإبعاد عن مناطق محددة لها طابع ديني وتاريخي ويعمل الاحتلال على تهويدها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى