مقالات رأي

لمى خاطر: استشهاد المحرر المسالمة يكشف الوجه القبيح للاحتلال

الخليل – خدمة حرية نيوز:
أكدت المرشحة عن قائمة القدس موعدنا الكاتبة لمى خاطر على أن استشهاد الأسير المحرر حسين المسالمة بعد معاناة طويلة مع مرض السرطان، واعتقال دام 19 عاما، يكشف الوجه القبيح للاحتلال الإسرائيلي الذي يدعي كاذباً مراعاته الاعتبارات الإنسانية للمرضى.

 

إهمال طبي متعمد

وأوضحت خاطر أن الاحتلال يترك الأسير يعاني أوجاع المرض دون أن يقدم له العلاج الكافي، ودون أن يقبل بتحريره حتى لو وصل إلى مراحل خطيرة من مرضه داخل سجنه.

 

وأضافت خاطر بأن استشهاد المسالمة يعيد إلى الواجهة الاهتمام بموضوع الأسرى المرضى في سجون الاحتلال.

 

وأشارت إلى أن الشهيد حسين أمضى نحو 19 عاماً في سجون الاحتلال، ولكن مرضه اكتشف في مراحله الأخيرة

ومنذ خروجه من الأسر مطلع العام الجاري وهو طريح المشافي بسبب التدهور السريع في حالته الصحية.

 

قتل متعمد

وقالت إن هذا الحال يعاني منه كثير من الأسرى في سجون الاحتلال، حيث يواجهون الإهمال الطبي والمماطلة في تقديم العلاج المناسب لهم

ومنهم من يتعرض للخطأ في تشخيص حالته، كون الأطباء الموجودون في عيادات السجون غير متخصصين.

ولا يتم نقل الأسير بسهولة للمستشفى في حال احتاجها، بل تتم المماطلة والتأجيل، ولا يحظى الأسير المريض بالمتابعة الطبية اللازمة.

 

وبينت خاطر أن عدد الأسرى المرضى في سجون الاحتلال بلغ نحو 700 أسير، منهم 300 يعانون من أمراض مزمنة وتحتاج علاجاً ومتابعة مستمرة، وهناك على الأقل 10 حالات إصابة بالسرطان، من بينهم الأسير فؤاد الشوبكي، 81 عاما، وهو أكبر الأسرى سنا.

 

وأضافت: “إن الأسير المريض الذي يعاني همّاً صحياً فوق هم الأسر وقيود السجان، إضافة إلى الإهمال داخل أسره يحتاج أن يحظى باهتمام من الخارج على جميع المستويات، الحقوقية والإعلامية والدبلوماسية”.

 

وأردفت: “كما ينبغي أن تكون له أولوية الإفراج في أية صفقة، وأن تظل المطالبة بتحريره مستمرة، وهنا ينبغي للسلطة أن تقوم بدور أكثر فاعلية في متابعة هذا الملف على الصعيدين الدبلوماسي والقانوني دوليا”.

 

وأكدت خاطر على أن “قضية الأسرى قضية إنسان قبل كل شيء، وحين يكون هذا الإنسان مضحياً لأجل ووطنه ثم أسيراً ومريضاً ومحتاجاً للعلاج والمتابعة، فإن هذا يجعل من قضيته أولوية كبرى ينبغي أن تظل حاضرة على جميع المستويات، ومحل اهتمام ومتابعة”.

 

واستشهد، مساء أمس الأربعاء، الأسير المحرر المصاب بالسرطان حسين مسالمة من بيت لحم، بعد تدهور طرأ على صحته نتيجة الإهمال الطبي في سجون الاحتلال.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى