أخبار

الاحتلال يعتقل طفلاً من بيت أمر شمال الخليل

الخليل:
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، طفلا من بلدة بيت أمر شمال الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتقلت الطفل محمد وليد محمد صبارنة (15 عاما) بعد الاعتداء عليه بالضرب أثناء عمله برفقة والده وشقيقه بمنطقة “خلة الكتلة” المحاذية لمستوطنة “كرمي تسور” المقامة عنوة على أراضي المواطنين وممتلكاتهم شمال الخليل.

واشار إلى أن جنود الاحتلال اقتحموا البيت البلاستيكي الذي يعملون به في زراعة الخضراوات، واعتقلوا الطفل، وعندما حاول والده منع الجنود من ضربه واعتقاله، قام أحد الجنود بإطلاق رصاصة حي باتجاهه من مسافة مترين ولم يصب بأذى، وتم نقل الطفل إلى معسكر لجيش الاحتلال داخل المستوطنة المذكورة.

وتتعرض بلدة بيت أمر لانتهاكات الاحتلال ومستوطنيه المتكررة، حيث تحيط بالبلدة العديد من المستوطنات حيث يحدها من الشمال مستوطنتي “أفرات” و”غوش عتصيون” والتي التهمت ما يقارب 30% من أراضيها.

فيما يقوم الشبان وبشكل متكرر من إلقاء عبوات وأكواع متفجرة محلية الصنع، على البوابة الحديدية والبرج العسكري، تأكيدا على رفضهم لبقاء هذه النقطة العسكرية في المكان، ورفضا للتنكيل بالمواطنين.

وابتلع جدار الفصل مساحاتٍ من كروم بلدة بيت أمر، كما توجد مستوطنة “بيت عين” بالجهة الشمالية الشرقية للبلدة ومن الجنوب مستوطنة “كرمي تسور” والتي ابتلعت من أراضيها الكثير.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى