أخبار
أخر الأخبار

سمر حمد تطالب بالإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين في الضفة

طالبت الناشطة سمر حمد المرشحة عن قائمة القدس موعدنا بالإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين في سجون السلطة بالضفة الغربية ووقف الاستدعاءات، وأن تقف كافة المؤسسات والأطر السياسية والحراكات وإدارة الجامعات موقف الرفض لتلك الممارسات وإدانة هذه السلوكيات غير المسؤولة من قبل الأجهزة الأمنية.

وأوضحت أن حملة الاعتقالات السياسية تستهدف طلبة جامعة النجاح الوطنية منذ عدة أيام، ومن ضمن المعتقلين حسن تفاحة، وعبد الرحمن صالح ومصعب حنايشة وعبد الله البيتاوي، كما اعتقل الطالب في جامعة القدس المفتوحة مقداد عواد، وآخرين في وقت سابق.

كما حذرت من استمرار السكوت عن جريمة الاعتقال السياسي المستمرة من قبل الأجهزة الأمنية بالضفة الغربية بحق أنصار حركة حماس والكتلة الإسلامية والنشطاء.

وأهابت حمد بكل الأحرار عدم التساهل مع الاعتقال السياسي، مؤكدة أنه لم يعد هناك متسع للسكوت عن هذا السلوك بحق الشباب الحر المناضل المدافع عن حقوق شعبنا.

وعدت حمد تلك الاعتقالات والاستدعاءات، والمساءلة على خلفية سياسية طعنة في ظهر الشعب الفلسطيني المقاوم.

وتابعت:” إن عدم الاستجابة تعني التوجه لسلسلة واسعة من الوقفات الاحتجاجية والجماهيرية والتي لا نتمنى أن نصل إليها، بل الواجب التوحد حول معركة الأسرى وايثار التماسك الوطني بين الكل الفلسطيني”.

وكشفت حمد أن بعض المعتقلين أكدوا أن مجريات التحقيق معهم والتي تتم داخل مقرات الأجهزة الأمنية تدور حول الانتماء والآراء السياسية، بينما يجري دتمديد توقيفهم من قبل النيابة على قضايا مختلفة.

وقالت إن فئة صغيرة تحاول تمزيق النسيج الوطني الذي رسخته معركة سيف القدس وعملية نفق الحرية، وإفشال الحالة الفلسطينية المنتفضة والمتفاعلة مع الأسرى والقدس.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى