أخبار

الاحتلال يعتقل عددا من المواطنين في الضفة الغربية

بينهم قيادي في حماس وعدد من ذوي أبطال جلبوع

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الاثنين، حملة اعتقالات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية، طالت قيادي في حركة حماس ببيت لحم، وعدد من ذوي الأسيرين المحررين من سجن جلبوع أيهم كممجي ومناضل انفيعات.

واقتحمت دوريات الاحتلال العسكرية بلدة كفردان مسقط رأس الأسير الذي انتزع حريته من سجن جلبوع أيهم كممجي، وحاصرت منزل والده الستيني فؤاد كممجي، واعتقلوا عماد شقيق أيهم الذي جرى نقله لجهة مجهولة.

وفي سياق متصل، حاصرت قوات الاحتلال منزل عم الأسير المحرر كممجي في بلدة اليامون، وانتهت حملة التفتيش باعتقال قيصر كممجي ابن عم الأسير المحرر.

وقد تخلل العملية انتشار مكثف للاحتلال برفقة الوحدات الخاصة التي واصلت عملياتها في جنين حتى صباح اليوم.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة يعبد جنوب غرب جنين، وداهمت منزل عائلة الأسير المحرر مناضل يعقوب انفعيات الذي انتزع حريته من سجن جلبوع، وفرضت طوقا عسكريا على البلدة، واعتقلت والده يعقوب انفيعات (60 عاما)، واحتجزت أسرته وأخضعتهم للتحقيق والاستجواب.

وفي قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال الفتى أحمد نائل عودة، والشاب أيسر أبو سنينة خلال تواجدهما قرب الحاجز الشمالي للمدينة.

وفي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الناشط في المقاومة الشعبية محمد عبد القادر عميرة بعد اقتحام منزله في بلدة نعلين شمال غرب رام الله، وتفتيشه والتخريب في محتوياته.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال القيادي في حركة حماس الأسير المحرر الشيخ يوسف اللحام من منزله في مخيم الدهيشة ببيت لحم.

والشيخ ” يوسف اللحام” كان إمام مسجد مخيم الدهيشة الكبير لعدة سنوات، وهو أحد نشطاء العمل الاجتماعي والتطوعي، واعتقل عدة مرات لدى الاحتلال، وأفرج عنه قبل عدة شهور، وأمضى ما مجموعه 15 عاماً في سجون الاحتلال، معظمها في الاعتقال الإداري بحجة أنه يمثل خطراً على أمن المنطقة التي يعيش فيها، كونه أحد قياديي حركة حماس.

وفي سياق متصل، أفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال نفذت عملية عسكرية في قرية أنو نجيم جنوب بيت لحم فجر اليوم واستمرت عدة ساعات، وشاركت فيها وحدة اليمام، لاعتقال الأسير المحرر والمطلوب لسلطات الاحتلال حسن شوكة.

وأوضحت أن العملية التي استمرت لعدة ساعات انتهت بفشل الاحتلال من اعتقاله، والانسحاب من القرية بعد اعتقال شابين وسيدة من أصحاب المنزل الذي تعرض للاقتحام والتفتيش، عرف منهم الشاب محمد رمزي شوكة (٢٠ عاما).

وكذلك اعتقلت قوات الاحتلال المواطن عز الدين موفق البداونة (٣٣ عاما) بعد دهم وتفتيش منزله في مخيم عايدة شمال بيت لحم.

وتشهد فلسطين المحتلة حالة من الغضب العارم مع تصاعد اعتداءات الاحتلال بحق الأسرى في السجون.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى