أخبار
أخر الأخبار

إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال إثر قمعه مسيرة كفر قدوم

أصيب عشرات المواطنين بالاختناق، اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي إثر قمعه لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ نحو 18 عاما.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة قبل أن ينصب جنود الاحتلال الكمائن في منازل مهجورة وبين أشجار الزيتون ومن ثم الاعتداء على المشاركين في المسيرة.

وأشارت المصادر إلى أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط ووابلا من القنابل الغازية السامة، الأمر الذي إلى وقوع عشرات الإصابات بالاختناق.

يذكر أن مسيرة كفر قدوم انطلقت مطلع تموز عام 2011 مطالبة بفتح شارع القرية الذي أغلقه جيش الاحتلال خلال انتفاضة الأقصى عام 2003، وما زالت حتى اليوم تخرج بواقع يومين أسبوعيا.

وتتواصل مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للجدار والاستيطان، والمطالبة بفتح الشارع الرئيسي المغلق للقرية منذ (18 عاما).

وتكمن أهمية مدخل القرية المغلق في أنه الممر الذي يربط بين كفر قدوم ومحيطها من القرى والبلدات الفلسطينية، ما تسبب بمعاناة كبيرة للمواطنين.

وتنطلق كل جمعة وسبت مسيرات منددة بالاستيطان في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، ويؤدي المشاركون صلاة الجمعة على الأراضي المهددة، وسط اندلاع مواجهات خلال قمع قوات الاحتلال لهذه المسيرات.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى