أخبار

الاحتلال يجبر مقدسياً على هدم منزله في بلدة الطور

القدس المحتلة:
أجبرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، مواطنا مقدسيا من بلدة الطور في القدس المحتلة، على هدم منزله ذاتيا بدعوى عدم الترخيص.

وأفاد صهيب الدجاني صاحب البيت، بان قوات الاحتلال أجبرته وأشقاءه على هدم منزل يأوي ثلاث أسر في خلة العين ببلدة الطور.

وذكر الدجاني بأن قوات الاحتلال أمهلته حتى الأحد القادم لهدم منزله وإلا ستقوم جرافات البلدية بهدمها وتغريمه الآلاف من الشواقل مقابل ذلك.

ولفت الدجاني بان البيت يتكون من ثلاث شقق تبلغ مساحة كل منها 200 متر ويسكن بها بالإضافة إليه اثنين من أشقائه وتأوي ثلاث أسر.

ويضطر الفلسطينيون لهدم منازلهم بأيديهم في القدس، لتفادي دفع غرامات باهظة تفرضها بلدية الاحتلال.

وتتم عمليات الهدم بدعوى عدم الترخيص التي تستخدمها بلدية الاحتلال لمنع التمدد الطبيعي للفلسطينيين والتضييق عليهم ومصادرة أراضيهم لتهويد المدينة المقدسة والسيطرة الكاملة على الأرض.

ومنذ احتلال المدينة عام 1967، هدم الاحتلال أكثر من 2000 منزل في القدس، كما اتبع سياسة عدوانية عنصرية ممنهجة تجاه المقدسيين؛ بهدف إحكام السيطرة على القدس وتهويدها وتضييق الخناق على سكانها الأصليين؛ وذلك من خلال سلسلة من القرارات والإجراءات التعسفية والتي طالت جميع جوانب حياة المقدسيين اليومية.

ومن بين هذه الإجراءات هدم سلطات الاحتلال الإسرائيلي المنازل والمنشآت بعد وضعها العديد من العراقيل والمعوقات أمام إصدار تراخيص بناء لمصلحة المقدسيين.

وفي الوقت الذي تهدم به سلطات الاحتلال المنازل الفلسطينية، تصادق على تراخيص بناء آلاف الوحدات السكنية في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي القدس.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى