أخبار

تظاهرة غاضبة في رام الله تنديداً باغتيال نزار بنات

رام الله:
أصيب مواطن بجراح ظهر اليوم الخميس إثر اعتداء أجهزة أمن السلطة على تظاهرة غاضبة اجتاحت شوارع رام الله تنديداً بجريمة اغتيال المعارض السياسي نزار بنات.

واعتدت أجهزة السلطة على المشاركين في المسيرة السلمية، في محاولة منها لتفريق المتظاهرين ومنع وصولها لمقر المقاطعة برام الله.

وشارك في المسيرة نشطاء وحقوقيون وأسرى محررون.

وجاءت المسيرة الحاشدة بعد اغتيال المعارض السياسي نزار بنات فجر اليوم الخميس، في الخليل.

وعُدت المسيرة من الفعاليات الكبيرة المناهضة للسلطة، وقد هتف المشاركون فيها بشعارات تطالب برحيل محمود عباس وضد التنسيق الأمني وملاحقة النشطاء السياسيين ومحاكمتهم، وطالبوا بمحاكمة كل من يقف خلف جريمة الاغتيال.

وأحدثت جريمة اغتيال نزار بنات صدمة كبيرة بين أوساط شعبنا الفلسطيني خاصة في الضفة الغربية.

وتعرض بنات للضرب والتنكيل على يد 25 عنصرا من جهاز الأمن الوقائي وجهاز المخابرات فجر اليوم الخميس، بعد اقتحام قوة أمنية منزله بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، وأعلن لاحقا عن وفاته، فيما لم يعرف حتى اللحظة مكان جثة المغدور بنات.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى