أخبار

استعدادات في الداخل المحتل للزحف نحو القدس الثلاثاء القادم

فلسطين المحتلة
أطلقت حركات وطنية ونشطاء فلسطينيون في الداخل المحتل دعوات لشد الرحال والزحف نحو مدينة القدس والمسجد الأقصى يوم الثلاثاء للتصدي لمسيرة المستوطنين.

ودعت حركتا أبناء البلد وكفاح الفلسطينيين في الداخل المحتل إلى الزحف لمدينة القدس وخاصّة المسجد الأقصى يوم الثلاثاء المقبل بدء من الساعة السادسة والنصف صباحاً، وذلك دفاعًا عن المقدّسات الفلسطينيّة والأحياء المقدسيّة المهدّدة بالمصادرة وطرد سكّانها.

ووجّهت الحركتان دعوّة عبر مواقع التواصل الاجتماعي دعت فيها لتكثيف الحضور والمُشاركة في هذه الفعالية، مغرّدةً على وسمي “أنقذوا حي الشيخ جرّاح”، و”أنقذوا سلوان”.

وفي ذات السياق وتحت عنوان عالقدس رايحين وتزامنا مع مسيرة الأعلام دعا الحراك الفحماوي الموحد للمشاركة في الجولة المقدسية من باب العامود مرورا بأزقة البلدة القديمة وصولا إلى المسجد الأقصى وإقامة الصلاة ردا على مسيرة الإعلام المزمع تنفيذها من قبل المجموعات الاستيطانية.

وحدد الحراك الساعة 2 بعد الظهر لانطلاق الحافلات من حي الكينا باتجاه مدينة القدس ودعا الجميع للمشاركة في الحملة والفعالية الرافضة لمخططات الاحتلال والمستوطنين.

وفي بيان لها اليوم دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أهالي وشباب القدس المحتلة إلى النفير العام والاحتشاد في ساحات المسجد الأقصى المبارك وفي شوارع البلدة القديمة، وذلك لتفويت الفرصة على مستوطنين متطرفين يعتزمون تنظيم ما يسمى “مسيرة الأعلام” بعد غد الثلاثاء.

وفي بيان صادر عن حماس، قال الناطق باسم الحركة عن مدينة القدس محمد حمادة “ليكن يوم الثلاثاء القادم يوم نفير ورباط نحو المسجد الأقصى، ويوم غضب وتحدٍ للمحتل”.

وأضاف “فأروا الله وشعبكم منكم ما أبدعتم فيه، وكونوا خير سيف للقدس والأقصى.

بدورها أعلنت القوى الوطنية والاسلامية يوم الثلاثاء يوماً للغضب والاستنفار في جميع أنحاء فلسطين ومخيمات الشتات.

ودعت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية في فلسطين في بيان لها اليوم الأحد شعبنا الفلسطيني في الأرض المحتلة عام 1948م وفي الضفة الغربية المحتلة، إلى الزحف نحو القدس، والمسجد الأقصى المبارك يوم الثلاثاء لحماية المسجد الأقصى.

كما دعت القوى الشباب الثائر إلى التصدي لعربدة المستوطنين، وافشال مسيرة الأعلام، لنؤكد من جديد أن القدس لنا، وليس للصهاينة الغزاة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى