أخبار

الاحتلال ينصب خيمة ويواصل شق طريق عسكري في حزما

 

القدس المحتلة

نصبت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، خيمة عسكرية قرب مدخل بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة، فيما واصلت جرافاتها شق طريق لأغراض عسكرية.

وأفاد الحج محمد حسن صلاح الدين أحد أصحاب الأراضي أن قوات الاحتلال نصبت خيمة عسكرية قرب مدخل حزما.

ولفت صلاح الدين إلى أن جرافات الاحتلال واصلت عمليات تجريف الأراضي قرب مدخل حزما الرئيسي، وشق شارع يمتد كيلو متر بعرض 16 مترا من أراضي البلدة.

وحذر صلاح الدين من أن هذا الشارع قد لا يتوقف عند هذا الحد حسب مخططات الاحتلال، وسيبتلع مئات الدونمات من الأراضي التي تحيط بالبلدة ويطوقها، ويعيق عمليات البناء ومنح التراخيص في المنطقة.

ودعا صلاح الدين أهالي بلدة حزما إلى تكثيف التواجد في المنطقة منعا لمخططات الاحتلال.

وتتعرض بلدة حزما في الآونة الأخيرة لحملات احتلالية يتخللها عمليات دهم وتفتيش، ينتج عنها إرهاب المواطنين وخاصة بين الأطفال والنساء، وتخريب ممتلكات وسرقة أموال.

وحزما بلدة فلسطينية تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة القدس، وتحتل موقعا استراتيجيا في محافظة القدس، حيث تقع البلدة في المنطقة الفاصلة بين شمال الضفة الغربية وجنوبها.

ولموقعها الاستراتيجي، يفرض الاحتلال إجراءات مشددة عليها، إذ أغلق مدخلها الغربي بالمكعبات الإسمنتية وأقام حاجزا عسكريا على المدخل الشرقي، كما يواصل حملات المداهمة الليلية لمنازل المواطنين.

وكذلك أحاطت ثلاث مستوطنات بالبلدة وخنقتها واستولت على معظم أراضيها الزراعية، إلى جانب وجدار الفصل العنصري والذي أقيم بين عامي 2004 و2006 واستولى على مزيد من أراضي البلدة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى