أخبار

دعوات لتحرك فلسطيني وحقوقي جاد لإنهاء الاعتقال الإداري في سجون الاحتلال

خلال وقفة في رام الله دعماً للقيادي الطويل والأسرى المضربين

رام الله

شارك العشرات من أهالي الأسرى والنواب والنشطاء مساء اليوم السبت في وقفة تضامنية مع القيادي الأسير الشيخ جمال الطويل والأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

وحمل المشاركون في الوقفة الأعلام الفلسطينية وصور الشيخ الطويل والأسرى المضربين عن الطعام.

أسد شامخ
وأكدت الناشطة سمر حمد المرشحة عن قائمة القدس موعدنا أن الأسرى أصحاب قضية عادلة ويجب على العالم الوقوف الى جانبهم وخلف قضيتهم التي غيبت لسنوات طويلة.

وقالت حمد:” آن الأوان لأن تعود هذه القضية فاعلة على الساحة الفلسطينية وخاصة لدى القيادة السياسية والمؤسسات الحقوقية والشعب بأكلمه”.

وأضافت أن الأسرى يعانون الألم والولايات ومحرومون من الطعام والابناء من أجل حرية الشعب الفلسطيني.

وشددت حمد على أن الشيخ جمال سيبقى أسداً شامخاً رغم ضراوة المعركة التي يخوضها دفاعاً عن ابنته مع إخوانه الأسرى بأمعائهم الخاوية وأجسادهم الهزيلة ايمانا منهم بثوابتهم وحقوقهم.

وطالبت بالحرية للشيخ جمال وابنته وكل الاسرى وخاصة المضربين عن الطعام.

تغيير الواقع
وأكد النائب في المجلس التشريعي ناصر عبد الجواد أن الشيخ جمال الطويل والأسرى المضربون يضحون بأمعائهم الخاوية رغم الظروف الصحية الصعبة.

ودعا عبد الجواد شعوب العالم والمنظمات الدولية أن يتعاملوا بطريقة صحيحة مع هذه المعاناة وتغيير الواقع من خلال التدخل لإنهاء الظلم الواقع على الأسرى لأن ما يجري غير أخلاقي ومناف لكل المواثيق الدولية.

وأوضح النائب عبد الجواد أن الشيخ جمال الطويل من قيادات الشعب الفلسطيني ويضرب عن الطعام تضامناً مع ابنته الأسيرة في سجون الاحتلال.

من جانبها طالبت أم عبد الله الطويل زوجة الشيخ جمال بالإفراج الفوري عن زوجها وابنتها بشرى وانهاء معاناتهما في الاعتقال الإداري.

ودعت أم عبد الله الشعب الفلسطيني للتضامن مع الأسرى والوقوف ضد الاعتقال الإداري لأنه اجرام بحق الانسان الفلسطيني.

لن ينساكم
بدوره وجه النائب مصطفى البرغوثي الأمين العام للمبادرة الوطنية التحية للشيخ جمال الطويل الذي يقوم بعمل انساني تضامناً مع ابنته الأسيرة بشرى.

وأشار البرغوثي الى أنه لا يوجد مكان في العالم يمارس فيه ما تفعله إسرائيل من إجرام بحق الأسرى من خلال الاعتقال الإداري.

وقال البرغوثي:” شعبكم لم ولن ينساكم وحريتكم ستأتي وهذا الشعب الذي أثبت بمقاومته وصموده أنه أقوى من المحتل قادر على تحريركم وسيأتي الوقت الذي ينعم فيه الشعب الفلسطيني بحريته”.

من جانبه أوضح الناشط السياسي خليل عساف الى أن رسالة الوقفة هي أن الشعب مع الأسرى في السجون وأن الاعتقالات لن تثني الشعب الفلسطيني عن استمرار طريق المقاومة ومواجهة الاحتلال.

ويواصل الأسير الطويل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم العاشر على التوالي احتجاجا على استمرار اعتقال الاحتلال إداريا لابنته بشرى، دون توجيه أي تهمة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى