أخبار
أخر الأخبار

إصابات بمواجهات مع الاحتلال في بيت دجن

أصيب عدد من المواطنين، اليوم الجمعة، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والاختناق بالغاز السام خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي إثر قمع فعالية مناهضة للاستيطان في قرية بيت دجن، شرق نابلس.

وأفادت مصادر طبية ومحلية أن ثمانية مواطنين أصيبوا بالرصاص “المطاطي”، ومواطنا بقنبلة غاز بالقدم، واثنين بحروق بالأيدي، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، جراء قمع الاحتلال الفعالية.

ولفتت المصادر أن المواطنين قد أدوا صلاة الجمعة وسط القرية، قبل أن ينطلقوا في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية للدفاع عن الأراضي في بيت دجن، رفضًا لإقامة بؤرة استيطانية على أراضي المنطقة الشرقية.

وتواصلت دعوات اللجنة الشعبية للدفاع عن الأراضي في بلدة بيت دجن للحشد والمشاركة الواسعة والفاعلة في المسيرة الأسبوعية ضد الاستيطان.

وتشهد المنطقة الشرقية في قرية بيت دجن، مواجهات مستمرة في أيام الجمعة منذ عدة أشهر، وهي مهددة بالاستيلاء عليها من قبل الاحتلال لصالح الاستيطان.

وأقام المستوطنون البؤرة الاستيطانية، في المنطقة الواقعة شمال شرق قرية بيت دجن والمطلة على الأغوار، والتي شهدت أعمال تجريف وشق طرق، من مشارف مستوطنة “الحمرا” بالأغوار الوسطى وصولا إلى بيت دجن.

وفقدت بيت دجن في الماضي آلاف الدونمات الزراعية في منطقة الأغوار وفي الجبال القريبة على مستوطنة “الحمرة” التي سرقت أراضي البلدة منذ عام 1969.

وتبلغ مساحة أراضي بيت دجن الإجمالية قرابة 44100 دونم وأن ما تم مصادرته يعدل نصف مساحة البلدة على الأقل، وتتواصل المخططات الاستيطانية ما قد يأتي على المئات الأخرى من مساحة الأراضي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى