أخبار

ثلاثة شهداء وإصابة حرجة باشتباك مع الاحتلال في جنين

استشهد فجر اليوم الخميس، ثلاثة شبان، وأصيب آخر بجراح حرجة، خلال اشتباك مسلح مع قوة احتلالية خاصة بالقرب من مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأعلنت وزارة الصحة عن استشهاد ثلاثة شبان وإصابة آخر بجروح خطرة برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة جنين.

وأوضحت أن الشهداء هم الأسير المحرر جميل العموري وهو من سرايا القدس، والملازم أدهم ياسر توفيق عليوي (23 عاما)، والنقيب تيسير محمود عثمان عيسة (33 عاما) من جهاز الاستخبارات العسكرية.

وأشارت إلى أنهم استشهدوا أثناء تصديهم لقوات الاحتلال التي اقتحمت المدينة، كما أصيب محمد البزور بجروح حرجة أدخل على أثرها لغرف العمليات في مستشفى جنين الحكومي.

وذكرت مصادر طبية ومحلية في جنين، إلى أن الشهيدين تيسير عيسة من قرية صانور جنوب جنين، وأدهم عليوي من محافظة نابلس.

ولفتت مصادر محلية أن قوات خاصة للاحتلال اقتحمت المدينة ومخيمها بغرض اعتقال مطلوبين لها قبل أن تشتبك مع الشهيدين وأفراد قوة أمنية من جهاز الاستخبارات.

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال كانت تلاحق كل من جميل العموري وأنس أبو زيد من مخيم جنين، وأقدمت على إعدام الشاب العموري بعد اعتقاله مصابا على يد الاحتلال، فيما لا زال مصير أبو زيد مجهولا حتى اللحظة.

وفور الإعلان عن استشهاد الشبان الثلاثة أعلن عن إضراب شامل في مدينة جنين هذا اليوم حدادا على أرواح الشهداء، وجابت مسيرة شوارع المدينة تنديدا بالجريمة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى