أخبار
أخر الأخبار

مستوطنون يشرعون ببناء بؤرة استيطانية غرب بيت لحم

شرع مستوطنون اليوم الاربعاء، ببناء بؤرة استيطانية في أراض تقع بين بلدتي الخضر ونحالين غرب محافظة بيت لحم.

وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية أن مستوطنين شرعوا بإقامة بؤرة استيطانية من خلال نصب “كرافانات” في منطقة “بانياس” تعود لمواطنين من بلدتي الخضر ونحالين.

وأضاف بريجية أن هذا الإجراء يأتي بهدف الاستيلاء على مزيد من الأراضي الزراعية وربطها بمستوطنتي “بيتار عيليت” و”دانيال” المقامتين على اراضي المواطنين.

وتواصل سلطات الاحتلال والمستوطنون انتهاكاتهم بحق بلدتي نحالين والخضر اللتان تتعرضان منذ فترة إلى هجمة لأطماع استيطانية، حيث يحيط بهما عدد من المستوطنات المقامة على أراضيها وتسيطر على معظم مساحتها.

وتعد غالبية أراضي نحالين والخضر مناطق “ج” حسب تصنيفات اتفاقية “أوسلو”، وتخضع لسيطرة الاحتلال الأمنية والعسكرية، وتحرم المواطن الفلسطيني من الوصول لأرضه واستغلالها في الزراعة أو البناء.

وتعود بداية الاستيطان في محافظة بيت لحم إلى ستينات القرن الماضي، فكانت مستوطنة “غوش عتصيون” من أولى المستوطنات الإسرائيلية التي غرست في الأرض الفلسطينية بعد حرب حزيران عام 1967م.

وحسب اتفاقية أوسلو، تم تصنيف أراضي قرية حوسان إلى مناطق (ب) و (ج)، حيث تم تصنيف 928 دونما (6.12 %من المساحة الكلية للقرية) من أراضي القرية منطقة (ب)، و6433 دونما (4.87 % من أراضي القرية منطقة (ج).

ومن الجدير بالذكر فإن معظم الأراضي الزراعية والمناطق المفتوحة تقع ضمن مناطق (ب) و(ج).

كما تم مصادرة حوالي 3140 دونماً (6.42 %من المساحة الكلية للقرية) لبناء مستوطنة “بيتار عيليت” عام 1985، كما تم مصادرة 50 دونم لبناء جزء من مستوطنة “هادار بيتار” المجاورة للقرية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى