أخبار

جماهير طولكرم تشيّع جثمان الشهيد ياسين حمد

طولكرم – النورس نت

شيّعت جماهير غفيرة من طولكرم، اليوم الأحد، جثمان الشهيد ياسين حسن حمد (25 عاما)، الذي ارتقى فجر اليوم، خلال مواجهات اندلعت بمحاذاة جدار الفصل العنصري غرب بلدة زيتا شمال طولكرم.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي، باتجاه منزل عائلته في بلدة صيدا لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة على جثمان الشهيد، قبل أن ينقل إلى مسجد البلدة، حيث أدى المشيّعون صلاة الجنازة عليه.

ورفعت الجماهير الغاضبة جثمان الشهيد حمد على الأكتاف وقد لف بالعلم الفلسطيني، مرددين التكبيرات والهتافات الغاضبة المنددة بجرائم الاحتلال بحق شعبنا الفلسطيني.

وردد المشاركون بمسيرات التشييع الشعارات المنددة بجرائم الاحتلال ومستوطنيه ضد أبناء شعبنا، وجددت جماهير شعبنا دعمها للمقاومة وانتصارها للقدس وغزة.

وشددوا على ضرورة توحيد الصف الوطني الفلسطيني في مواجهة الاحتلال، وسط أجواء مشحونة بالغضب وشعارات تنادي بالثأر لدماء الشهداء وتؤيد المقاومة.

وهتفت الجماهير تمجيدا بالمقاومة الفلسطينية التي أوجعت الاحتلال بصواريخها وثباتها وصمودها ودفاعها عن شعبنا الفلسطيني البطل.

وحيّا النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني والقيادي في حماس رياض رداد المقاومة الفلسطينية التي ركّعت الاحتلال، ووحدت صفوف الشعب الفلسطيني تحت راية المقاومة.

وقال النائب رداد: “سنوات طوال وشعبنا الفلسطيني تائه بين دولة ودولة والضفة والقطاع، يبحث عن وحدة حقيقية، واليوم جاءت المقاومة والدماء ووحدت الكلمة والقيادة تحت مسمى “قيادة الغرفة المشتركة”.

وكان الشهيد حمد قد ارتقى بعد إصابته بعيار ناري في الصدر، حيث نقل إلى مستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي بحالة حرجة، وأعلن عن استشهاده متأثرا بإصابته.

وأصيب، الليلة ثلاثة شبان برصاص قوات الاحتلال جراح أحدهم خطرة في مواجهات عند مدخل قرية شوفة جنوب شرق طولكرم قبل أن يعلن عن استشهاده.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال أطلقت الأعيرة النارية باتجاه الشبان خلال تصديهم لمحاولات اقتحام المستوطنين برفقة جنود الاحتلال للقرية وقرية كفا المجاورة مما أدى إلى إصابة الشبان الثلاث بالأعيرة النارية أحدهم بالصدر.

واندلعت في الأيام الماضية مئات المواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، وما زالت مستمرة، في كافة نقاط التماس مع الاحتلال في الضفة الغربية، نصرة للقدس وغزة ودعما للمقاومة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى