أخبار
أخر الأخبار

سمر حمد: الضفة لن تسمح أن يستفرد الاحتلال بغزة لوحدها

أكدت المرشحة عن قائمة “القدس موعدنا” سمر حمد أن الضفة تنتفض وتزداد وتيرة الثورة فيها شيئا فشيئا على خطوط التماس والمواجهة مع الاحتلال، وأصوات الهتافات تعلو فيها النصرة والمبايعة لغزة ومقاومتها.

وشددت حمد على أن شباب الضفة الثائر يسري في عروقه دماء العزة والكرامة ولن يسمح أن يستفرد الاحتلال بغزة وأهلها العظماء دون أن يكون له صوت، وستعلو كلمته صفًا إلى صف وكتفًا الي كتف بجانب أهل غزة.

ووصفت حمد اليوم بـ”جمعة الغضب” و”جمعة النفير” حيث خرجت المسيرات الحاشدة في كافة أرجاء الضفة متوجهة إلى نقاط التماس لتهتف باسم غزة ومقاومتها وشهدائها.

وأردفت: “كلنا فداء لغزة ومن فيها، فلم يعد نبض الضفة ضعيف بل سيعلو ويعلو حتى تمتد شرارة الانتفاضة فيها لتحرر كل فلسطين ويعود الأقصى الى رحاب المسلمين”.

ووجهت حمد التحية لغزة وأهلها على صمودهم، قائلة:” قواكم الله يا أهل غزة وكل الأمة تقف من خلفكم ويا ليتنا كنا بينكم فنفوز فوزا عظيما”.

وتابعت:” أنتم رمز للعزة والشجاعة مرغتم أنوف المحتلين في التراب وأثبتم للعالم بأسره أن جيش الاحتلال ضعيف وهزيل يُقهر بقوة إرادتنا وقوة الإيمان العميق الثابت في قلوبكم بأنكم أصحاب الحق الثابتين عليه”.

ودعت حمد لضرورة استمرار الحشود في نقاط التماس ويتطور نبضها ليصبح نبضا قويا خافقا يعم كل أرجاء فلسطين.

وأكدت أن “المشاهد التي تتصدر الإعلام تعبر عن إرادة الشعب الفلسطيني وتحديدا في الضفة الغربية التي حاول الكثير طمسها واخفائها وتركيعها وتكميمها حتى لا تقول كلمتها، ففشلوا وخسروا لأننا جميعا نسير نحو التحرير والنصر”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى