مقالات رأي
أخر الأخبار

مسلسل الوهم: بدنا نعيش

الكاتب| ياسين عز الدين

لماذا نفذ منتصر الشلبي عمليته رغم وضعه المادي الأكثر من ممتاز؟ مثله مثل غيره ممن سار على هذه الطريقة: عقيدة مؤمن أحب أن يسد ثغرةً من ثغر الإسلام وأن يكون من الطلائع التي حررت هذه الأرض المقدسة.

هذا ما يسعى الاحتلال وأذنابه محاربته عبر ثقافة “بدنا نعيش” واقناع الناس أن الرفاهية والحياة الجميلة أو حتى تحسين شروط العبودية هي أقصى مايجب أن يتمناه المرء.

ولهذا يسعون بكل قوتهم لاقناع الناس أن المقاومين ينخرطون في هذه الطريق يأسًا من الحياة أو لسوء الأحوال المادية، وحتى مع حالة منتصر نسي بعضهم أن يغير الإسطوانة فاتهموا زوجته أنه تم شراؤها بالمال لكي تنتقد السلطة وأجهزتها الأمنية.

كما يتهمون مقاومة غزة أنها تسعى وراء أموال المساعدات القطرية، وكلما انطلق صاروخ قالوا أنه من أجل استعجال أموال السفري القطري.

هذه المرة المعادلة وضوح الشمس ولا مجال للكذب والتشويه؛ نحن شعب دفع الغالي والنفيس من أجل الأقصى وأرض المسرى، لا يهمنا الثمن ولا يهمنا الحصار ولا السجن ولا الدماء المبذولة بقدر ما يهمنا الانتصار ولهذا فالنصر حليفنا بإذن الله الواحد الأحد.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى