أخبار

تمهيداً لإقامة بؤرة استيطانية.. مستوطنون يجرفون أراضي زراعية غرب رام الله

 

رام الله
جرفت آليات الاحتلال والمستوطنين اليوم الاثنين، أراضي عدد من المواطنين في قريتي دير قديس دير قديس وشبتين غرب مدينة رام الله.

وأفادت مصادر محلية أن جرافات الاحتلال شرعت بأعمال تجريف في أراضي المواطنين، معظمها مزروعة بأشجار الزيتون، تمهيدا لإقامة بؤرة استيطانية جديدة.

وأوضحت أن المستوطنين قاموا كذلك بعمليات تجريف وشق طريق استيطاني في أراضي القريتين.

وأقام الاحتلال عدة مستوطنات على أراضي المواطنين في تلك المنطقة منها “نيلي” و “نعلة” ومن الجهة المقابلة مستوطنة “موديعين”.

وتقع قرية دير قديس على بعد 16 كيلومترات الى الشمال الغربي من مدينة رام الله و 5 كم شرق الخط الأخضر (خط الهدنة 1949), حيث بلغت رقعة مساحتها 8207 دونم، يعمل معظم سكانها في الزراعة، فيما صنف أكثر من 91% من المساحة الكلية للقرية) كمنطقة “ج” حسب اتفاق أوسلو، واستغلت معظمها لصالح الاستيطان.

ولم يترك الاحتلال ومستوطنوه فرصة إلا واقتطعوا من أراضي القريتين لصالح أهداف الاحتلال المختلفة، تمثلت معظمها في بناء المستوطنات وشق الطرق الاستيطانية الالتفافية وليس أخيرا جدار الفصل العنصري.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى