أخبار
أخر الأخبار

“فيسبوك” يكشف رصد مجموعات قرصنة إلكترونية مرتبطة بجهاز الأمن الوقائي

كشف موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، عن رصد وإحباط مجموعات تجسس وقرصنة مرتبطة بجهاز أمني فلسطيني.

وخلال لقاء جمع “شبكة قُدس” وفيسبوك؛ تبين أن هذه المجموعات تعمل على اختراق حسابات مستخدمي الإنترنت وتستهدف بشكل أساسي الجمهور المحلي في فلسطين بالإضافة إلى دول أخرى مثل سوريا والعراق ولبنان وليبيا بالإضافة إلى تركيا.

وإحدى هذه المجموعات، تدعى “الأفعى القاحلة”، ويتركز نشاطها التجسسي في فلسطين ويستهدف أفرادا من نفس المنطقة، من بينهم مسؤولين حكوميين وأعضاء في حركة فتح ومجموعات طلابية وقوات أمنية.

واستخدمت مجموعة “الأفعى القاحلة” بنية تحية مترامية الأطراف لدعم عملياتها التي شملت أكثر من 100 موقع إلكتروني، كما واستضافت برمجيات خبيثة لنظامي التشغيل “أندرويد و ios” وحاولت سرقة بيانات خاصة من خلال التصيد الاحتيالي او عملت كخوادم قيادة وتحكم.

والمجموعات التي  كشفت عنها فيسبوك، نشأت في الضفة المحتلة، واعتمدت على الهندسة الاجتماعية لخداع الأشخاص ودفعهم للنقر على روابط تقود إلى تثبيت البرامج الخبيثة على أجهزتهم.

وبحسب فيسبوك، فإنه تم اتخاذ إجراءات لمواجهة مجموعتين منفصلتين من قراصنة الإنترنت في فلسطين مرتبطتين بجهاز الأمن الوقائي في السلطة الفلسطينية، وقامت بتجريدهم من قدرتهم على استخدام بنيتهم التحتية التي استغلوھا في إساءة استخدام منصة فيسبوك عبر نشر نوعیة من البرمجيات الخبيثة ھدفھا اختراق حسابات مستخدمي الإنترنت.

وأكدت، أنها قامت بإزالة هاتين المجموعتين وإطلاق برامج لتفتيت برمجياتها الخبيثة، بالإضافة إلى إرسال تنبيهات للأشخاص الذين تم استهدافهم.

وأوضحت فيسبوك، “یعمل محللو استخبارات التھدیدات وخبراء الأمن لدينا على رصد وإیقاف مجموعة واسعة من التھدیدات والتي تتضمن تلك النوعیة من حملات التجسس الإلكتروني وعملیات الضغط والتأثير على التوجھات واختراق منصتنا من قبل جھات فاعلة تتبع دولاً ومجموعات أخرى”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى