أخبار
أخر الأخبار

القيادي الطويل: يجب حماية العمل النقابي

نظمت نقابة العاملين في الجامعات الفلسطينية ظهر اليوم الأربعاء اعتصاماً أمام مقر وزارة التعليم العالي في رام الله لمطالبة الجهات المسؤولة بالتدخل بعد فصل إدارة جامعة القدس أبو ديس ثلاثة أكاديميين على خلفيات نقابية.

وشارك في الاعتصام العشرات من الشخصيات النقابية والوطنية، الذين عبروا عن دعمهم وإسنادهم للعاملين في الجامعات والذين تم فصلهم تعسفيا من وظيفتهم.

وكانت نقابة العاملين بدأت يوم أمس الثلاثاء إضراباً شاملاً يشمل التعليم عن بعد والعمل الإداري مع عدم التواجد في جامعة القدس.

كما أعلنت النقابة تعليق الدوام من الساعة العاشرة اليوم الاربعاء في جامعات الضفة للمشاركة في الاعتصام.

وتأتي هذه القرارات على خلفية تنكر إدارة جامعة القدس لالتزاماتها تجاه العاملين والمكفولة بالقانون والاتفاقيات وعلى “خلفية فصلها تعسفيا وخارج كل السياقات القانونية والمنطقية ثلاثة من رموز العمل الوطني والنقابي.

لا مساومة على الحقوق

من جهته، أكد القيادي في حماس الشيخ جمال الطويل والذي شارك في الوقفة أن لا شيء أثمن من الحرية ولا سعادة أكبر من القيام بالواجب تجاه الحقوق الفلسطينية التي لا يمكن المساومة عليها، واصفا ذلك بمنهج المخلصين.

ودعا الطويل لحماية العمل النقابي ووضع حد فوري للعدوان على حقوق العاملين، لافتا الى أنه من حق الناس أن تنظم وقفات احتجاجية لتطالب بحقوقها، ومن حقهم أن يجدوا من يدافع عنهم ويبرز قضاياهم، لا أن يمارس ضدهم الإرهاب والاقصاء.

وقال:” لا يجوز أن يكون هناك مساومة على الحقوق، أو أن يتم مصادرة الحق النقابي”.

وشدد الطويل على ضرورة أن تتركز كل المطالبات على اجراء الانتخابات، التي تعني أن الفلسطينيين يعيشون بحرية وكرامة.

واعتبر الطويل أن تأجيل الانتخابات أو إلغائها هو أمر مرفوض أيا كانت الذرائع والحجج، مبينا أن القدس أولا وثانيا وهي في قلوب الأحرار ويجب إلزام الاحتلال على اجراء الانتخابات فيها.

وأوضح الطويل أنهم كمكونات فلسطينية في قائمة القدس موعدنا ينتمون الى المدرسين والعاملين في الجامعات، مؤكدا أنهم متضامنون معهم إذا فصلوا من وظيفتهم وإذا اعتصموا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى