أخبار

غداً.. فلسطين ستودع القائد الوطني أبو عاصف البرغوثي

رام الله:
من المقرر أن يُشيّع جثمان القيادي في حركة حماس المجاهد الشيخ عمر البرغوثي “أبو عاصف”، يوم غد بعد صلاة الجمعة مباشرة في مدينة رام الله.

وذكرت مصادر عائلية بأن مراسم التشييع ستبدأ الساعة العاشرة صباحا من أمام المستشفى الاستشاري بمدينة رام الله حيث جثمان القيادي البرغوثي، ومن ثم التوجه به إلى بلدة كوبر مسقط رأسه وأداء صلاة الجنازة عليه في مسجد البلد القديم، ومن ثم مواراته في مقبرة البلدة.

ومن المتوقع أن تحظى الجنازة بمشاركة شعبية وفصائلية واسعة في ضوء ما يتمتع بها القيادي البرغوثي وعائلته من حضور ومكانة وطنية وجهادية.

وأعلن اليوم الخميس عن وفاة القيادي أبو عاصف البرغوثي بعد سنوات من المقاومة والجهاد على أرض فلسطين، قارع فيها الاحتلال والمحتلين، وأكلت السجون من سنين عمره.

وأصيب أبو عاصف بفيروس كورونا قبل أيام، وأدخل على إثرها للمشفى بعد تدهور وضعه الصحي بشكل خطير.

ويعتبر القيادي البرغوثي، أحد الرموز الوطنية الفلسطينية، حيث قضى حوالي 30 سنة في سجون الاحتلال الاسرائيلي، وهو شقيق الأسير نائل البرغوثي، ووالد الشهيد صالح البرغوثي، والأسير عاصم البرغوثي، وقد تعرض وعائلته للاعتقال الإسرائيلي، وهدم منازلهم.

ونعت حركة حماس في بيان لها القائد المجاهد الشيخ عمر البرغوثي “أبو عاصف”، بعد حياة حافلة بالجهاد والتضحية والعطاء، ومقارعة الاحتلال.

وقالت: “فقدت فلسطين اليوم وأمتنا جمعاء رجلًا عز نظيره قدم كل ما يملك في طريق الجهاد والمقاومة، فقد أمضى 30 عامًا في سجون الاحتلال صابرًا محتسبًا، كما صبر على استشهاد نجله الشهيد القسامي صالح، واعتقال نجله الأسير القسامي عاصم، فهو سليل عائلة عريقة لها باع طويل في مقاومة الاحتلال ومواجهته، فشقيقه الأسير نائل البرغوثي أقدم أسير في العالم”.

وأضافت: “إن الضفة اليوم تودع جبلها الأشم وشيخها الجليل الذي كان صوتًا للحق، فالشيخ أبو عاصف كان عاصفة على الأعداء، لم تنل منه السجون ولا الاعتقالات، وأفنى حياته مضحيًا من أجل أمته، وقدّم الشهداء والأسرى والتضحيات في سبيل الله، نحسبه كذلك ولا نزكي على الله أحدًا”.

وتابعت: “إننا إذ ننعى الشيخ القائد الكبير رجل العزائم أبو عاصف لنستذكر تاريخه المشرف ومسيرته العطرة في مقاومة المحتل والتي بدأت منذ سبعينيات القرن الماضي، ونسأل الله له القبول في عليين مع الصديقين والشهداء والصالحين، ونعاهد الله على استكمال طريق المقاومة التي عبدها أبو عاصف بالتضحيات والبطولات”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى