أخبار

عشية يوم المرأة العالمي.. 35 أسيرة في سجون الاحتلال بينهن 11 أمًّا

رام الله – النورس نت

تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقال 35 أسيرة فلسطينية، بينهن 11 أمّا و8 جريحات، تعرّضن للتنكيل والتعذيب.

وقال نادي الأسير الفلسطيني، في بيان صدر عنه اليوم الأحد، عشية “يوم المرأة العالمي”، والذي يصادف في الثامن من آذار/ مارس، إن “من بين الأسيرات 26 صدرت بحقهن أحكاما لفترات متفاوتة، أعلاها مدة 16 عاما، بحقّ الأسيرتين شروق دويات من القدس المحتلة، وشاتيلا أبو عياد من الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948”.

وأوضح النادي أن من بين الأسيرات 3 رّهن الاعتقال الإداري وهن: ختام السعافين، وبشرى الطويل، وشروق البدن.

وحسب النادي فيبلغ عدد الأسيرات الجريحات 8 أسيرات، غالبيتهن أصبن بعد عام 2015، وأقدمهن الأسيرة أمل طقاطقة من بيت لحم، والمعتقلة منذ كانون الأول/ ديسمبر 2014، ومحكومة بالسجن لمدة 7 سنوات.

وذكر النادي الأسيرات الأمهات هن: إسراء جعابيص، وفدوى حمادة، وأماني الحشيم، وحلوة حمامرة، ونسرين حسن، وإيناس عصافرة، وخالدة جرار، وآية الخطيب، وإيمان الأعور، وختام السعافين، وشروق البدن.

ومنذ عام 1967م تعرضت حوالي (16000) فلسطينية للاعتقال، ومنذ بداية انتفاضة الأقصى في سبتمبر من العام 2000، اعتقل الاحتلال ما يزيد عن (2500) امرأة وفتاة.

وتتعرض الأسيرات الفلسطينيات، منذ لحظة اعتقالهن من قوات الاحتلال الإسرائيلي للضرب والإهانة والسب والشتم، وتتصاعد عمليات التضييق عليهن حال وصولهن مراكز التحقيق.

وتمارس إدارة سجون الاحتلال بحقهن جميع أساليب التحقيق، سواء النفسية منها أو الجسدية، كالضرب والحرمان من النوم والشبح لساعات طويلة، والترهيب والترويع، دون مراعاة لأنوثتهن واحتياجاتهن الخاصة.

وتعاني الأسيرات الفلسطينيات في سجن “الدامون” من ظروف قاسية وصعبة حيث يفتقر السجن لأدنى مقومات الحياة الإنسانية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى