“حماس”: ثناء ليبرمان على قتل متظاهر فلسطيني أعزل يستدعي محاسبة دولية

دعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الثلاثاء، إلى محاسبة الحكومة الإسرائيلية دوليًا، على خلفية ثناء وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان، على قناص إسرائيلي قتل متظاهرًا فلسطينيًا أعزلًا على حدود قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الحركة، فوزي برهوم، إن ثناء ليبرمان على القناص الإسرائيلي هو “شرعنه للقتل، واعتراف رسمي بالمسؤولية عن جرائم قتل المدنيين العزل”.

وأضاف “أن ثناء ليبرمان على قتل المتظاهر الفلسطيني الأعزل يعكس حجم الإرهاب الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني”.

وأكد برهوم أن ذلك “يستدعي المحاسبة الدولية لحكومة الاحتلال وقياداتها، واتخاذ عقوبات رادعة بحقهم، ووضع حد لهذه الانتهاكات والجرائم”.

وكان ليبرمان، أعرب في وقت سابق اليوم، عن دعمه لقناص اسرائيلي، أطلق الرصاص على فلسطيني خلال مسيرات العودة على حدود قطاع غزة، وقال “يجب منح القناص الذي أطلق النار على الفلسطيني وسام شرف على أدائه العملياتي”، وفق ما نقلته صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية.

وقتل جيش الاحتلال الإسرائيلي 32 شهيدا فلسطينيا وأصاب نحو 2850 آخرين، خلال مشاركتهم في فعاليات “مسيرة العودة الكبرى” التي انطلقت في الـ 30 من آذار/ مارس الماضي، على حدود قطاع غزة.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى