أخبار
أخر الأخبار

ناشط: الاحتلال يحاول إرهاب أهالي بيتا لمنع دفاعهم عن جبل صبيح

كد الناشط حذيفة بدير، اليوم الجمعة، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تحاول جاهدة إرهاب أهالي بلدة بيتا والقرى المجاورة، لثنيهم عن الخروج إلى منطقة جبل صبيح والدفاع عنه.

وأوضح بدير أن الاحتلال يريد توجيه رسالة لكل الأهالي والشبان على وجه الخصوص منهم، أنه سيقتل كل من يصل إلى الجبل ولكن الأمر لم يرهبهم.

وشدد على أن الأهالي لم يتراجعوا وساروا نحو الجبل اليوم الجمعة من أجل الدفاع عنه رغم الانتشار المكثف لقوات الاحتلال.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز السام باتجاه المشاركين بالمسيرة الأسبوعية التي انطلقت بعد ظهر اليوم رفضا لإقامة لبؤرة “افيتار” الاستيطانية على جبل صبيح.

وجرفت قوات الاحتلال أمس الطرق المؤدية لجبل صبيح، لمنع وصول الشبان ومركبات الإسعاف لمنطقة المواجهات التي تشهدها المنطقة عقب الصلاة الجمعة من كل أسبوع.

وتشهد منطقة جبل صبيح، منذ منتصف العام الماضي فعاليات أسبوعية ضمن الخطوات الهادفة إلى إزالة البؤرة الاستيطانية المقامة على أراضي الجبل.

وتتخلل الفعاليات مواجهات عنيفة يطلق فيها جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز السام صوب المواطنين.

وقد طور الشبان الثائرون منذ اندلاع أعمال المقاومة من أساليبهم في مقاومة الاحتلال، وخاصة في فعاليات الإرباك الليلي، كما يطلقون المفرقعات والألعاب النارية باتجاه جنود الاحتلال الذين يحرسون البؤرة الاستيطانية.

ومنذ تلك الأحداث ارتقى 9 شهداء وأصيب المئات واعتقل العشرات في محاولة من الاحتلال لوقف الفعاليات الثورية.

ويؤكد ثوار بلدة بيتا على الدوام، استمرار فعالياتهم حتى دحر الاحتلال عن جبل صبيح.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى