أخبار
أخر الأخبار

الاحتلال يجبر مقدسيًا على هدم منزله في سلوان

أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عائلة المقدسي بهاء زيتون على هدم منزلها قسرا في حي بئر أيوب ببلدة سوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك.

ستة مقدسيين من عائلة زيتون شُردوا وأصبحوا اليوم بلا مأوى، بقرار ظالم من بلدية الاحتلال، حيث يعيشُ بهاء مع زوجته وأولاده الأربعة في هذا المنزل (80 متراً)، منذ حوالي 4 سنوات، لكنه وجد نفسه أمام قرارات الاحتلال وظلمه، ولم يستطع إنقاذ منزله وذكرياته التي كانت هُنا.

وأوضح الشاب بهاء زيتون أن سلطات الاحتلال أخطرته بهدم المنزل قبل نحو عام، وخالفت العائلة بمبلغ 30 ألف شيقل، تم دفع نصفها؛ بحجة عدم الترخيص.

ولفت زيتون أنه وبعد هدم نصف المنزل، تم تجميد أمر الهدم عدّة شهور، لكن بلدية الاحتلال حضرت يوم الثلاثاء الماضي وسلّمتهم من جديدا أمر الهدم.

بلدية الاحتلال ووضعت عائلة زيتون أمام خيارين؛ إمّا الهدم القسري ذاتيا، أو هدم آلياتها وعلى العائلة دفع كافة التكاليف المترتبة على ذلك.

ولجأ بهاء زيتون للهدم القسري، حيث أنه لا يستطيع تحمّل تكاليف الهدم الباهظة، قائلا: “شعور صعب جداً أن تهدم المكان الذي كنت تعيش فيه، وتأكل وتنام فيه.. صعب جداً أن تهدم مأواك بيدك”.

وتتبع سلطات الاحتلال الإسرائيلي أشكالا مختلفة من التضييق على السكان المقدسيين لإجبارهم على الرحيل القسري عن المدينة المقدسة وتركها لقمة سائغة للتوسع الاستيطاني.

ومن أبرز تلك السياسات التي تصاعدت في السنوات الأخيرة بشكل محموم، مضاعفة إخطارات إخلاء وهدم البيوت في القدس المحتلة، بحجة أنها غير مرخصة.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس بالضفة الغربية ارتكاب قوات الاحتلال والمستوطنين (2341) انتهاكًا خلال الشهر الماضي.

وبلغ عدد الأنشطة الاستيطانية (9) أنشطة تنوعت ما بين مصادرة وتجريف أراضي وشق طرق والمصادقة على بناء وحدات استيطانية.

ووفق التقرير، فقد صعدت قوات الاحتلال من عمليات هدم الممتلكات ومصادرتها، حيث بلغ عدد المنازل التي تم هدمتها (27) منزلا، إضافة إلى عشرات المنازل التي أخطرت أهلها بالهدم، في مقابل (14) منزلا هدمتها في شهر أكتوبر الذي سبقه.

كما بلغ عدد الممتلكات المدمرة من محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات وغيرها (91) منشأة، وعدد الممتلكات المصادرة (17) منشأة.

وتعتبر مناطق نابلس والقدس ورام الله، الأكثر تعرضا لانتهاكات الاحتلال بواقع (484)، (483)، (331) انتهاكا على التوالي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى