أخبار
أخر الأخبار

قوات الاحتلال تعتقل شابين من جنوب جنين

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، شابين من بلدتي قباطية وميثلون جنوب جنين.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب أدهم لؤي زياد زكارنة من بلدة قباطية، والشاب محمد يوسف إبراهيم عرايشة من بلدة ميثلون، أثناء مرورهما على حاجز زعترة جنوب نابلس.

ويشهد حاجزا حوارة وزعترة في أغلب الأيام أحداث مشابهة تتمثل باعتقال الشبان، واحتجاز آخرين وإخضاعهم للتحقيق الميداني.

وحاجز زعترة هو حاجز عسكري احتلالي، أقيم على أراضي قرية ياسوف قرب قرية زعترة وسط الضفّة الغربيّة، يمر عبره معظم حركة النقل بين شمال الضفة الغربية ووسطها، وعبره تمر حركة السير بين مدينتي رام الله ونابلس.

يوجد في الجهة الغربية من الحاجز، معسكر لجيش الاحتلال في مستوطنة “كفار تفوح”، حيث يعد نقطة تمركز وانطلاق للجيش؛ لتعزيز حاجز زعترة وحماية المستوطنات في المنطقة، والذي يعد أحد النقاط الأكثر تعجزيا وخنقا للمواطن الفلسطيني في شمال الضفة الغربية.

ويوجد في الضفة الغربية أكثر من 700 حاجز عسكري ما بين الثابت والطيار، تعيق حركة المواطنين وتنغص حياة المسافرين عبرها.

وتحولت حواجز الاحتلال بكافة أشكالها إلى مصائد يتلقف خلالها جنود الاحتلال المواطنين من خلال الاعتقال والاستجواب والإذلال.

وتشهد مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس، عمليات اعتقال بشكل يومي، تتركز في ساعات الليلة، يتخللها عمليات تخريب المنازل وإرهاب الساكنين الآمنين في منازلهم.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (2694) انتهاكاً خلال أيلول/ سبتمبر الماضي، والتي زادت بنسبة 40 % عن سبتمبر/ أيلول من العام المنصرم 2020م.

ووثق التقرير (156) عملية دهم لمنازل المواطنين و(315) اقتحاماً لمناطق مختلفة في الضفة والقدس المحتلة، اعتقل خلالها الاحتلال (363) مواطنًا، وبلغ عدد الحواجز (352) مؤقتًا وثابتًا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى