تصريحات

النائب عبد الجواد: اعتداءات الاحتلال المتصاعدة بحق سلفيت تهدف لتقسيم الضفة

سلفيت – خدمة حرية نيوز:
استنكر النائب والمرشح عن قائمة القدس موعدنا الدكتور ناصر عبد الجواد اعتداء قطعان المستوطنين على قرية مردا قضاء سلفيت وممارستهم لأعمال عربدة وعنف ضد المواطنين وممتلكاتهم، فجر اليوم.

 

واعتبر النائب عبد الجواد هذه الانتهاكات جزءا من سياسة الاحتلال المتواصلة والمستمرة ضد مواطني المحافظة وأراضيهم ومزارعهم.

 

وأضاف أن قوات الاحتلال اقتحمت يوم أمس بلدة دير بلوط في المحافظة ومنعوا مواطنا من استكمال

بناء بيته وصادروا معدات بناء في الموقع، وقبلها كان اقتحام آلاف المستوطنين بحماية

الجيش لبلدة كفل حارس في المحافظة، وغيرها من الاقتحامات والاعتداءات على كل قرى المحافظة.

 

وأكد عبد الجواد أن هذه الاعتداءات المتصاعدة بحق محافظة سلفيت تحديداً تعبر عن سياسة هذا الكيان

لاستهداف المحافظة كونها تشكل خط الدفاع الأول عن منطقة الوسط والتي منها “تل أبيب” والتي أسموها منطقة “غوش دان”.

 

ويرى النائب عبد الجواد أن الاحتلال يهدف من خلال ممارساته ومستوطنيه على الأرض إلى

تقسيم الضفة إلى قسمين وتشكل محافظة سلفيت منطقة الوسط منها.

 

وكانت مجموعات من المستوطنين المتطرفين قد اقتحمت قرية مردا في محافظة سلفيت

وخطوا شعارات معادية للفلسطينيين وتتوعدهم بالانتقام وأعطبوا إطارات لمركبات مواطنين من القرية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى