أخبار

القيادي حنيني: ما يحدث في القدس خطير وشعبنا ومقاومته ستواجه ذلك بكل ما تملك

"لن نترك طريقًا لتحرير الأسرى"

فلسطين المحتلة:
أكد القيادي في حركة حماس عبد الحكيم حنيني على أن ما يحدث في القدس خطير والاحتلال الإسرائيلي لا يريد أن يترك مسلما ولا موروثا إسلاميا فيها.

القيادي حنيني ما يحدث في القدس خطير وشعبنا ومقاومته ستواجه ذلك بكل ما تملك
القيادي حنيني ما يحدث في القدس خطير وشعبنا ومقاومته ستواجه ذلك بكل ما تملك

وشدد القيادي حنيني خلال لقاء تلفزيوني على أننا “كشعب فلسطيني ومقاومة سنواجه ذلك بكل ما نملك”.

 

وقال حنيني إن الأسر معاناة وظلم أكبر من الكلمات وأبشع من أن يوصف، وأضاف: “يكفينا أن نتخيل مشهد أسيرة أجبرت على أن تلد وهي مكبلة وسط أعداء لا رحمة فيهم ولا إنسانية”.

 

وأردف: “الأسرى قدموا أغلي الأثمان في طريق الواجب الوطني والإسلامي نحو أرض فلسطين المباركة والقدسي الشريف، ونحن لن نترك طريقا لتحريرهم”.

 

وتابع: “أقول لإخواننا في العالم الاسلامي كله؛ الأمة يجب ان تستيقظ، الأمة يجب أن تقف للدفاع عن أقدس مقدساتها”.

 

وتعاني مدينة القدس المحتلة من انتهاكات الاحتلال اليومية المتواصلة التي تستهدف المسجد الأقصى المبارك من خلال اقتحامات المستوطنين ومساعي التقسيم الزماني والمكاني، عدا عن مخططات التهجير والتهويد والاستيطان المستمرة.

 

كما يواصل الأسرى في سجون الاحتلال خطواتهم ضد سياسات الاحتلال العقابية والقمعية للنيل من حقوقهم وإنجازاتهم، وسط مواصلة ستة أسرى إضرابهم عن الطعام رفضًا لاعتقالهم الإداري.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى