أخبار

لإلغاء الإجراءات العقابية بحقهم.. أسرى الجهاد يبدأون إضرابا عن الطعام غدا

رام الله:
يعتزم أكثر من 400 أسير في كافة سجون الاحتلال من أسرى الجهاد الإسلامي، البدء في إضراب مفتوح عن الطعام غدًا الأربعاء، رفضا للإجراءات العقابية بحقهم، والمطالبة بإلغائها.

 

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن الأسرى سيشرعون بخطوات نضالية واحتجاجية بشكل عام في كافة السجون حتى تحقيق مطالبهم.

 

وأعلن الأسرى، الأحد الماضي، بدء خطوات تصعيدية للمطالبة بإلغاء إجراءات عقابية فرضت عليهم عقب فرار 6 أسرى الشهر الماضي.

 

وأعلن أسرى الجبهة الشعبية في بيان صحفي دعم أسرى الجهاد بكل السبل حتى وقف هجمة الاحتلال عليهم، وأن عددا من أسرى الجبهة سيلتحقون بالإضراب مساندة لهم.

 

وتأتي خطوات الأسرى التصعيدية للمطالبة بإعادة أسرى حركة الجهاد الإسلامي إلى غرفهم، وذلك بعد توزيعهم على غرف التنظيمات الأخرى بالسجون.

 

وبعد عملية هروب 6 أسرى من سجن جلبوع الشهر الماضي، فرضت سلطات الاحتلال إجراءات تعسفية بحق أسرى الجهاد، تمثلت بنقلهم من غرفهم وتوزيعهم على غرف التنظيمات الأخرى.

 

وأرجع الأسرى أول أمس، وجبتي الغداء والعشاء، كما سيمتنعون عن تناول وجبتي الفطور والغداء يوم الخميس المقبل، وذلك ضمن سلسلة الخطوات الاحتجاجية التي ينفذها الأسرى.

 

وحذر عضو المكتب السياسي لحركة حماس زاهر جبارين الاحتلال الإسرائيلي من عواقب موقفه المتعنت بخصوص قضية الأسرى والعقوبات المفروضة عليهم.

 

وأكد مسؤول ملف الأسرى والشهداء والجرحى في حماس في تصريحات متلفزة أن شعبنا وفصائل المقاومة مجتمعة لن تترك الأسرى لقمة سائغة للاحتلال.

 

ولفت جبارين إلى تراجع الاحتلال عن بعض تعهداته والتزاماته للحركة الأسيرة، وبناءً على ذلك، تسعى حماس بشكل حثيث ومتواصل لمنع الاحتلال من الاستفراد بالأسرى داخل السجون والحفاظ على حقوقهم ومنجزاتهم.

 

وأوضح القيادي جبارين أن قضية الأسرى هي قضية جامعة، وأن المقاومة بكافة أطيافها تراقب عن كثب تطورات الأوضاع في السجون، وجاهزة للدفاع عن أسرانا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى