أخبار

القيادي صوافطة: السماح للمستوطنين بالصلاة في الأقصى تمادٍ خطير

الضفة الغربية

قال القيادي في حركة حماس فازع صوافطة، إن قرار ما يسمى بمحكمة الاحتلال السماح للمستوطنين بالصلوات الصامتة داخل ساحات المسجد الأقصى تمادٍ خطير يستدعي تدخل الأطراف كافة من أجل وقف هذه العنجهية بحق مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك.

وأكد القيادي صوافطة على أن المسجد الأقصى خط أحمر لا يمكن أن يقبل شعبنا المساس به، مشددًا على أن “المواقف السابقة لأبناء شعبنا في كل أماكن تواجده تجاه المسجد الأقصى تثبت مدى استعداده للتضحية من أجل الدفاع عنه”.

ودعا صوافطة أهلنا في القدس ومدن الداخل المحتل عام 48 للتواجد الدائم في المسجد الأقصى وعمارته والرباط فيه.

وطالب المملكة الأردنية الشقيقة بالضغط على الاحتلال من أجل وقف اعتداءاته المتواصلة بحق أولى القبلتين ومسرى رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.

وكانت محكمة تابعة للاحتلال الإسرائيلي، أقرت أمس الأربعاء، بـ”الحق المحدود” لليهود في أداء صلوات في باحات المسجد الأقصى المبارك، وأمرت قوات الاحتلال بإلغاء مذكرة الإبعاد الصادرة بحق المتطرف “أرييه ليبو” لمنعه من اقتحام المسجد بسبب إقامته صلوات صامتة هناك.

وبدورها، حذرت حركة حماس من مغبة القرار الغاشم الذي اتخذته ما تسمى محكمة الاحتلال الذي يسمح للمستوطنين بتأدية صلواتهم في ساحات الأقصى.

وقالت في بيان لها: “إن هذا القرار هو عدوان صارخ على المسجد الأقصى المبارك، وإعلان واضح لحرب تتجاوز الحقوق السياسية إلى عدوان على الدين والمقدسات”.

وأضافت: “الاحتلال يواصل هذه السياسة التي تمهد لمخططه المشؤوم بتقسيم المسجد الأقصى زمانيًا ومكانيًا، وفتح الطريق أمام قطعان المستوطنين لمزيد من الاقتحامات والتدنيس”.

وأكدت على أن المسجد الأقصى المبارك مهوب الجناب، عصيّ الحرمة، وإن أي عدوان عليه هو بمثابة عبث جديد في صواعق تفجير ستعود على الاحتلال بالوبال والثبور.

وشددت “إن معركة سيف القدس لم تكن ولن تكون آخر فصول المواجهة تحت عنوان القدس، والمقاومة التي وعدت فأوفت تؤكد أنها جاهزة ومتأهبة لصد العدوان والذود عن الحقوق”.

كما ودعت جماهير شعبنا في القدس والداخل المحتل إلى تكثيف التواجد والرباط في المسجد الأقصى لتشكيل السد المنيع في وجه الاحتلال من أن ينجح في تمرير مخطط التقسيم، وإلى الوقوف في وجه الاقتحامات المتزايدة في المسجد الأقصى.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى