أخبار

الاحتلال يهدم مسكنين في قرية “باب الشمس” شرق القدس

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، مسكنين في قرية باب الشمس ببلدة الزعيم، شرق القدس المحتلة.

وقال مدير بلدية الزعيم محمد أبو زياد، إن قوات الاحتلال هدمت مسكنين، يعودان للشقيقين مراد وعمران محمد زرعي، في قرية “باب الشمس” ببلدة الزعيم.

وأوضح أنه سبق وأن فككت قوات الاحتلال في السادس عشر من حزيران/ يونيو المنصرم، ثلاثة بركسات في القرية، تعود للشقيقين نفسيهما.

وبتاريخ 11/1/2013 أقام أكثر من مائتي مواطن من كافة المناطق في فلسطين، قرية فلسطينية جديدة أطلقوا عليها اسم “باب الشمس”، على أراضي المنطقة التي يطلق عليها الاحتلال “إي 1” شرق القدس، حيث نصبوا الخيام في المنطقة ووضعوا جميع المعدات للتمكن من البقاء حتى تثبيت القرية.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اتخذت قرارا بهدم مساكن القرية وحاصرتها صباح يوم السبت 12/1/2013، إلا أن التماسا ضد القرار قُدِم للمحكمة “العليا” الإسرائيلية، التي أوقفت تنفيذ القرار.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (2694) انتهاكاً خلال أيلول/ سبتمبر الماضي، والتي زادت بنسبة 40 % عن سبتمبر/ أيلول من العام المنصرم 2020.

ووثق التقرير (156) عملية دهم لمنازل المواطنين و(315) اقتحاماً لمناطق مختلفة في الضفة والقدس المحتلة، اعتقل خلالها الاحتلال (363) مواطنًا، وبلغ عدد الحواجز (352) مؤقتًا وثابتًا.
ووفق التقرير، هدم الاحتلال (8) منازل، فضلاً عن عشرات المنازل التي أخطر أهلها بالهدم، وبلغ عدد الممتلكات المدمرة من محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات وغيرها (23) منشأة، وعدد الممتلكات المسلوبة (16) منشأة.

ومناطق نابلس والخليل وجنين، الأكثر تعرضاً للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (919، 309، 283) انتهاكا تواليًا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى