أخبار

الاحتلال يهدم منزلا ويخطر بهدم ثلاثة أخرى في سلوان

القدس المحتلة:
هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، منزلا وأخطرت بهدم ثلاثة أخرى في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة.

 

وأفاد عضو لجنة الدفاع عن أراضي بلدة سلوان فخري أبو دياب أن قوات الاحتلال اقتحمت

حي عين اللوزة في سلوان، وهدمت منزلا مكونا من طابق واحد يعود للمقدسي محمد مطر.

 

وأوضح أن قوات الاحتلال سبق وأن أخطرت مطر بهدم منزله، وأجبرته على هدم جزء منه، بدعوى عدم الترخيص

كما أجبرت أصحاب المحال التجارية في المنطقة المذكورة على إغلاقها، وتعمدت التضييق على الطلبة والمواطنين ومنعتهم من المرور.

 

وأضاف، أن قوات الاحتلال سلّمت إخطارات بهدم ثلاثة منازل في حي البستان من سلوان، حتى الخامس من تشرين ثاني/ نوفمبر، علما أن هذه المنازل قديمة وقد شيدت قبل عام 1967.

 

وحذر أبو ذياب من محاولات سلطات الاحتلال هدم عدة أحياء في سلوان، والتي تمثل الواجهة الجنوبية للمسجد الأقصى، لفرض سيطرتها بالكامل على مدينة القدس.

 

وتعتبر بلدة سلوان الحامية الجنوبية للمسجد الأقصى المبارك ومحرابه، حيث يحاول الاحتلال اقتلاع السكان منها من خلال مصادرة البيوت أو هدمها والاستيلاء على الأراضي واستهداف مقابرها، حيث يحاول اليوم تخريب مقبرة باب الرحمة وتجرفيها.

 

ويخضع المقدسيون اليوم لما يقارب 33 ألف قرار هدم، في مقابل بناء مئات آلاف الوحدات السكنية والاستيطانية، في حين يهجر حوالي نصف سكان مدينة القدس إلى خارجها بسبب منعهم من استصدار رخص بناء، وهدم ومصاد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى