أخبار

الاحتلال يعزل 14 أسيرًا بظروف قاسية في سجن “النقب”

فلسطين المحتلة:
تعزل سلطات الاحتلال الإسرائيلي (14) أسيرًا فلسطينيًا في سجن النقب في ظروف صعبة وقاسية منذ أكثر من شهر.

وأوضحت هيئة شؤون الأسرى إن ادارة سجن “النقب” تعزل 14 أسيرًا في قسم رقم (6)، في ظروف صعبة وقاسية منذ أكثر من شهر.

وبينت أن الأسرى المعزولين هم: محمد جمال أبو جبل، وعمر وزوز، ومحمد عليان، وليث نضال حميد صومان، ومهند عمر بني غرة، ونبيل جمعة مغير، وأيسر محمد عامر، ولؤي حسين البالي، ومحمود رضوان دراغمة، ومحمد نظمي أبو غرة، ومحمد ناصر بني غرة، صامد أمجد أبو سباع، وعبادة محمود الغول، وعمار صبحي البياع.

وأضافت أن القسم بدون إنارة، وتقوم إدارة السجن بإعطاء الأسرى فرشات للنوم الساعة 12 ليلاً وتسحبها منهم السادسة صباحا، دون أغطية، وفي بعض الأيام ينقلون إلى الزنازين الخارجية من السادسة صباحاً وحتى 12 ليلا، ويبقى الأسرى مقيدي اليدين طوال الوقت.

وأشارت إلى أن الأسرى يعزلون في قسم (6) الذي تم حرقه في “النقب” من قبل الأسرى قبل شهر، ردا على تنكيل الاحتلال بالمعتقلين في مختلف السجون، عقب انتزاع ستة أسرى حريتهم من سجن “جلبوع”.

وأكدت أن إدارة السجون لم تقدم لهم أي ملابس سوى ما يرتدونه، ولا يخرجونهم للعيادة لإجراء فحوصات طبية، حتى أن بعضهم أصبح يعاني من أمراض جلدية وألم في المفاصل.

وشهدت سجون الاحتلال إجراءات عقابية تمثلت بعميلات قمع ونقل وتفتيش، وإغلاق أقسام، وتقليص مدة الفورة، وحرمان من “الكانتينا”، عقب تمكن 6 أسرى من انتزاع حريتهم من سجن جلبوع الشهر الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى