أخبار

وصول المتطرف “بن غفير” لكفر قاسم والأهالي يتجمهرون للتصدي

وصل عضو الكنيست الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير ظهر الثلاثاء لمدينة كفر قاسم في الداخل الفلسطيني المحتل في زيارة استفزازية أمام مركز شرطة المدينة، وسط تجمهر كبير للمواطنين الغاضبين وتواجد مكثف لقوات شرطة الاحتلال.

 

وتشهد المدينة تواجدًا معززاً لعناصر وحواجز الشرطة، في الوقت الذي من المقرر أن يقوم المستوطنين بجولة استفزازية بقيادة بن غفير.

 

وحسب المعلومات المتوفرة، فإن عددًا من المواطنين من كفر قاسم تجمهروا قرب

مركز شرطة الاحتلال، تنديدًا وتصديًا للجولة الاستفزازية للمستوطنين.

 

وسبق الزيارة حملة اعتقالات نفذتها شرطة الاحتلال صباح اليوم والتي طالت 6 أشخاص على الأقل

وهم يتبعون لشركة الحراسة المحلية في المدينة.

 

يذكر أن بن غفير أعلن سابقًا أنه سيزور كفر قاسم اليوم دعمًا لأفراد الشرطة الذين

زعموا أنه تم الاعتداء عليهم بكفر قاسم من قبل أفراد في شركة الحراسة المحلية.

 

تجدر الإشارة إلى أن شبان الحراسة تصدوا لعناصر شرطة الاحتلال الجمعة الماضية أثناء

محاولة صعقهم بالكهرباء خلال عملية اعتقالهم.

 

وانتهى شجار بين عناصر الاحتلال والشبان باعتقال أربعة من الحراسة، فيما أصيب شرطي بكدمات ردًا على صعقه الشبان بالكهرباء.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى