أخبار

القيادي حسن يوسف: التغول بحق الأسرى يجب أن يواجه بيد واحدة

دعا لدعمهم رسمياً وشعبياً

رام الله:
أكد القيادي في حركة حماس الشيخ حسن يوسف على أن التغول بحق الأسرى يجب أن يواجه بيد ووحدة واحدة لإفشال مخططات إدارة سجون الاحتلال بحقهم.

ودعا القيادي يوسف لدعم الأسرى رسميا وشعبيا لمنع مصلحة السجون من المزيد من الاعتداءات والانتهاكات بحقهم، لافتا أنهم لجأوا لهذا الاضراب وهم يتوقعون أن يجدوا الدعم والمساندة الشعبية والرسمية.

وطالب يوسف المؤسسات الإقليمية والرسمية والدولية الضغط على الاحتلال من أجل إيقاف الاحتلال عن جرائمه بحق الأسرى الفلسطينيين عموما والأسرى الإداريين المضربين عن الطعام على وجه الخصوص.

وأدان سياسة الاحتلال بإدارة الظهر للمعتقلين الإداريين المضربين عن الطعام.

وقال يوسف: “حتى وإن كان هناك وقفات خجولة في الساحة الفلسطينية إلا أنها غير كافية لإيصال رسالة الأسرى المضربين إلى الخارج”.

وشدد على ضرورة أن يقف الجميع عند مسؤوليتهم وعدم تركهم لقمة سائغة لإدارة السجون والشاباك ومن خلفهم حكومة الاحتلال.

وأضاف: “بالرغم من تعهدات مصلحة السجون بالعودة لما كان عليه الوضع قبل عملية انتزاع الأسرى الستة حريتهم من جلبوع، إلا أنها تصر على عدم الإيفاء بأي عهود وتواصل التنكيل بالأسرى عموما داخل السجون”.

وثمن يوسف إصرار الأسرى على التعامل مع إدارة السجون كحزب واحد لوقف انتهاكاتها بحقهم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى