أخبار

الاحتلال يخطر بوقف البناء بمنزل ويصور مساكن وخياما جنوب الخليل

الخليل:
سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، إخطاراً بوقف البناء لمنزل في قرية لاصيفر، وصورت عددا من المنازل والمنشآت والخيام في مسافر يطا جنوب الخليل.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال سلمت المواطن محمود خليل أبو قبيطه، إخطارا يقضي بوقف البناء لمنزل في قرية لاصيفر المحاذية لمستوطنة “بيت يتير” جنوب الخليل.

وأوضحت أن قوات الاحتلال صورت عددا من المنازل والخيام في قرية سوسيا، وسط مخاوف المواطنين من قيام قوات الاحتلال بهدمها في وقت لاحق.

وتتعرض التجمعات السكانية في مسافر يطا لعمليات هدم متواصلة للمنازل والخيام والكهوف، الى جانب عمليات التخريب للممتلكات والأراضي الزراعية والآبار وغيرها.

ويهدف الاحتلال من عمليات التصعيد المتواصلة بحق مسافر يطا لإجبار مواطنيها على الرحيل، بغية سرقة أراضيهم، لتوسعة رقعة الاستيطان في قرى وخرب جنوب الخليل.

ومؤخرا، أقام المستوطنون بؤرة جديدة سميت “جفعات ماعون” وهي الأخطر حيث تنطلق منها الهجمات على المزارعين وخاصة في موسم قطف الزيتون والعنب.

وتعاني الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (2694) انتهاكاً خلال أيلول/ سبتمبر الماضي، والتي زادت بنسبة 40 % عن سبتمبر/ أيلول من العام المنصرم 2020.

ووفق التقرير، هدم الاحتلال (8) منازل، فضلاً عن عشرات المنازل التي أخطر أهلها بالهدم، وبلغ عدد الممتلكات المدمرة من محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات وغيرها (23) منشأة، وعدد الممتلكات المسلوبة (16) منشأة.

وأحصى التقرير (11) اعتداءً استيطانيًّا تنوعت ما بين سلب وتجريف أراض وشق طرق والتصديق على بناء وحدات استيطانية.

وتعتبر مناطق نابلس والخليل وجنين، الأكثر تعرضاً للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (919، 309، 283) انتهاكا تواليًا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى