أخبار

مستوطنون يشعلون النار بأراضي المواطنين بقريتي قصرة وجوريش

نابلس:
أشعل مستوطنون ظهر اليوم الثلاثاء، النار في أراضي المواطنين في بلدتي قصرة وجوريش جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت شهود عيان ب”ن مستوطني مستوطنة “شفوت راحيل” القامة على أراضي المواطنين في قريتي قصرة وجوريش قاموا بإشعال النار بأطراف الجبل قبل أن تمتد إلى مساحات واسعة منه.

وعبر مواطنو القريتين عن خشيتهم من وصول الهبة النيران إلى الأراضي الزراعية المزروعة بأشجار الزيتون تزامنا مع قرب جني الثمار عنها.

ويوم أمس أشعل المستوطنون النيران في أراضي المواطنين الزراعية ببلدة بورين جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وتتزامن جرائم المستوطنين تلك مع شروع وبدء المزارعين بموسم قطف الزيتون ولا سيما في الأراضي الزراعية القريبة من المستوطنات.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (2694) انتهاكاً خلال أيلول/ سبتمبر الماضي، والتي زادت بنسبة 40 % عن سبتمبر/ أيلول من العام المنصرم 2020.

ووفق التقرير، هدم الاحتلال (8) منازل، فضلاً عن عشرات المنازل التي أخطر أهلها بالهدم، وبلغ عدد الممتلكات المدمرة من محال تجارية ومنشآت زراعية وبركسات وغيرها (23) منشأة، وعدد الممتلكات المسلوبة (16) منشأة.

وأحصى التقرير (11) اعتداءً استيطانيًّا تنوعت ما بين سلب وتجريف أراض وشق طرق والتصديق على بناء وحدات استيطانية.

وتعتبر مناطق نابلس والخليل وجنين، الأكثر تعرضاً للانتهاكات الإسرائيلية بواقع (919، 309، 283) انتهاكا تواليًا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى