أخبار

بينهم صحفيان.. الاحتلال يعتقل عددًا من المواطنين بالضفة والقدس

الضفة الغربية:
اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، عددًا من المواطنين خلال اقتحامها لمناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة، بينهم صحفيان.

فمن مدينة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الصحفي راضي كرامة بعد مداهمة منزله في مدينة الخليل.

كما واعتقلت قوات الاحتلال الشاب طارق عاشور، والأستاذ أحمد عبد ربه الحلايقة من بلدة الشيوخ شرقا، والشاب محمد عبد الله جرادات من بلدة سعير المجاورة.

وفي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر علاء أبو خضر خلال مروره على حاجز زعترة جنوب المدينة، علما أنه أمضى ما مجموعه 18 عاما في سجون الاحتلال.

ومن مدينة طولكرم اعتقل الاحتلال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي لؤي الأشقر من بلدة صيدا قرب المدينة، كما اعتقلت الصحفي المحرر سامح مناصرة من منزله في المدينة.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر يوسف الشيخ (27 عاما) من بلدة بيت عنان شمال غرب القدس بعد ساعات من مداهمة منزله وتخريب محتوياته.

كما واعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر سليم الجعبة من مدينة القدس بعد استدعائه للمقابلة علماً أنه أمضى 21 عاماً في اعتقالات سابقة.

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (2694) انتهاكاً خلال أيلول/ سبتمبر الماضي، والتي زادت بنسبة 40 % عن سبتمبر/ أيلول من العام المنصرم 2020.

ووثق التقرير (156) عملية دهم لمنازل المواطنين و(315) اقتحاماً لمناطق مختلفة في الضفة والقدس المحتلة، اعتقل خلالها الاحتلال (363) مواطنًا، وبلغ عدد الحواجز (352) مؤقتًا وثابتًا.

وتشهد مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس، عمليات اعتقال بشكل يومي، تتركز في ساعات الليلة، يتخللها عمليات تخريب للمنازل وإرهاب الساكنين الآمنين في منازلهم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى