أخبار

الأسير إياد البو يدخل عامه الحادي عشر خلف قضبان الاحتلال

الخليل-خدمة حرية نيوز:
عشرة أعوام مضت وإياد باجس البو (45 عاماً) من حلحول شمال مدينة الخليل، يقبع في سجون الاحتلال بعيدا عن أسرته.

 

واعتقلت قوات الاحتلال “البو” بتاريخ 4/10/2011، فيما اعتقلت شقيقه حسن (40 عاماً) بعده بأربعة أيام

ونقلا الى التحقيق في عتصيون، والذى استمر معهما لأكثر من شهر، وبعد 3 أعوام من المحاكم أصدرت بحقهما أحكاماً قاسية.

 

ووجهت محاكم الاحتلال العسكرية تهمة الانضمام لحركة حماس و”الشروع في عملية قتل مستوطن”

وذلك خلال إلقاء حجارة على سيارات المستوطنين، حيث ادعى الاحتلال بأن الحجارة أدت إلى إصابة

مستوطنين بجراح وصفت بالخطيرة في حينه.

 

وأصدرت محكمة عوفر العسكرية بحق الأسير “إياد” حكماً بالسجن لمدة 20 عاماً، بينما أصدرت بحقه

شقيقه “حسن” حكماً بالسجن لمدة 12 عاماً، وقد أمضى الشقيقان 10 اعوام حتى الآن في

سجون الاحتلال، ويدخلان عامهما الحادي عشر.

 

وتعرض أبناء الأسير “إياد” الثلاثة (اسلام ومحمد وحمزة) الى الاعتقال لفترات مختلفة

حيث أمضى اسلام 4 سنوات في سجون الاحتلال ورافق والده في سجن النقب.

 

واعتقلت قوات الاحتلال “محمد” عندما كان طفلا وأمضى عامين ونصف ثم تحرر وأعيد اعتقاله مرة أخرى

وأمضى عام ونصف وتحرر في يونيو 2019 ورافق والده في اعتقاله الثاني ايضاً لأكثر من عام في النقب.

 

كما اعتقل حمزة النجل الثالث لإياد، وكان ما زال يبلغ من العمر 13 عاما، في قصة صمود

في وجه الاستهداف لهذه العائلة المناضلة.

 

وجدير بالذكر أن الأسير “حسن” رزق في نوفمبر من العام 2018 بطفلته الأولى “أمينة” عن طريق النطف

المهربة، حيث كان اعتقل بعد زواجه بشهرين فقط واستطاع تهريب نطف من داخل السجن وتمكنت زوجته من الإنجاب.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى