أخبار

تدهور خطير على الوضع الصحي للأسير المضرب كايد الفسفوس

الضفة الغربية:
قال نادي الأسير إن سلطات الاحتلال نقلت الأسير كايد الفسفوس المضرب عن الطعام منذ 82 يوماً، مجددًا من سجن “عيادة الرملة” الى مستشفى “كابلان” بعد تدهور خطير على وضعه الصحي.

والأسير الفسفوس (32 عاما) من بلدة دورا جنوب الخليل، مضرب عن الطعام رفضا لاعتقاله الإداري.

ولم يعد الأسير كايد قادرا على الحركة بالتزامن مع آلام شديدة بالكلى والقلب، إضافة الى ضعف النطق والرؤية، وانتشار الفطريات في فمه.

وأمضى الفسفوس نحو خمس سنوات ضمن الحكم الاداري غير القانوني والذي تنتهجه حكومة الاحتلال ضمن سياستها القمعية لإذلال الأسرى وتعذيبهم.

وأكدت الحركة الوطنية الأسيرة في بيان لها اليوم أن الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام، والذين تجاوز بعضهم ما يقارب الثمانين يوم؛ أصبحت حياتهم في خطر وعلى المحك

وحملت الحركة الأسيرة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياتهم، داعيةً الشعب الفلسطيني المعطاء إلى أوسع حملة لإسناد ودعم أسرانا البواسل في معركتهم العادلة ضد الاعتقال الإداري الظالم.

ويواصل ستة أسرى إضرابهم عن الطعام في سجون الاحتلال، وهم الأسير مقداد القواسمة من الخليل مضرب منذ 75 يومًا، والأسير علاء الأعرج من طولكرم مضرب منذ 58 يومًا، والأسير هشام ابو هواش من دورا / الخليل مضرب منذ 49 يومًا، والأسير رايق بشارات من طوباس مضرب منذ 44 يومًا، والأسير شادي ابو عكر من بيت لحم مضرب منذ 41 يومًا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى