أخبار

قوات الاحتلال تمنع المئات من أهالي الضفة من دخول المسجد الأقصى

أدوا الصلاة في ساحة باب العامود

القدس المحتلة:
منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الجمعة المئات من أهالي الضفة الغربية من دخول المسجد الأقصى المبارك واعتقلت أحد الشبان على إحدى البوابات في محيط البلدة القديمة.

 

كما شددت قوات الاحتلال من إجراءاتها بحق المصلين القادمين للصلاة في مدينة القدس.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب أنس عبد الفتاح من مدينة نابلس أثناء محاولته الدخول للمسجد الأقصى.

 

واعتدى جنود الاحتلال على الطفل المقدسي صهيب أبو ناب بالضرب المبرح قبل اعتقاله لساعات أثناء ذهابه للصلاة في الأقصى، علماً بأنه تعرض للضرب على رأسه قبل أيام في منطقة باب حطة.

 

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال نصبت فجر اليوم 4 حواجز بين باب العامود والأقصى ودققت في هويات جميع الداخلين للبلدة القديمة وعرقلت وصول القادمين من الضفة الغربية إلى الأقصى.

 

ومنعت قوات الاحتلال نحو 500 مواطن معظمهم من نابلس من دخول المسجد الأقصى، واعتدت عليهم بالمياه العادمة في منطقة باب العامود.

 

وأجبر المئات من المصلين على أداء صلاة الفجر على البوابات الرئيسية لمدينة القدس أبرزها منطقة باب العامود.

 

وشهدت الأيام الأخيرة تصاعدا في اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك تزامنا مع ما يسمى بالأعياد اليهودية لهم.

 

وفي ذات الوقت صعدت قوات الاحتلال من حجم استهدافها للمرابطين في المسجد الأقصى المبارك وأهالي مدينة القدس من خلال الملاحقة والاعتقال والإبعاد عن المسجد الأقصى المبارك.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى