أخبار

جماهير جنين تشيّع جثمان الشهيد علاء زيود

جنين:
شيعت جماهير جنين، بعد ظهر اليوم الخميس، جثمان الشهيد علاء زيود بعد ساعات من ارتقائه خلال اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال في بلدة برقين جنوب غرب المدينة.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى جنين الحكومي في مسيرة ضخمة للسيارات قبل أن تصل إلى مسقط رأس الشهيد في بلدة سيلة الحارثية غرب مدينة جنين.

وردد المشاركون في مسيرة التشييع هتافات تدعو فصائل المقاومة والأجنحة العسكرية للرد السريع على جريمة قتل الشهيد زيود وبالثأر لدماء كافة الشهداء.

وألقت على هامش مراسم التشييع العديد من الكلمات للقوى وفعاليات ومؤسسات مدينة جنين، شدد المتحدثون خلالها على ان اغتيال المقاومين يؤجج روح المقاومة ويؤسس لمرحلة جديدة من مجابهة الاحتلال.

وأكدوا على أن جنين بمخيمها وقراها ستبقى حلقة في حلق العدو وكابوسا يلاحق الجنود.

كما وأكد والد الشهيد زيود بأنه فخور وكافة عائلته بصنيع نجله علاء، وأن علاء لطالما تمنى الشهادة وسعى إليها.

كما وشدد والد الشهيد بان الاحتلال لا يحتاج أي مبرر كي يغتال ويقتل الشبان الفلسطينيين الأمر الذي يتطلب من الكل مواجهة هذا المحتل بكل وسائل المقاومة وفي مقدمتها المسلحة لإجباره على وقف جرائمه بحق الشعب الفلسطيني.

واستشهد، فجر اليوم الخمي، الشاب علاء ناصر زيود 22 عاما من بلدة السيلة الحارثية خلال صده لقوة احتلالية خاصة داهمت بلدة برقين واشتبك معها بشكل مباشر قبل أن يصاب ومن ثم يعلن لاحقا عن استشهاده.

ويأتي ارتقاء الشاب زيود بعد أيام من استشهاد الشهيد أسامة صبح الذي ارتقى خلال اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال خلال اقتحامها البلدة، بالتزامن مع استشهاد ثلاثة مقاومين بالقدس.

وتشهد الضفة الغربية تصاعداً كبيراً في عمليات المقاومة وإطلاق الرصاص تجاه جنود الاحتلال بعد سنوات من محاولات وأدها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى