أخبار

المرشحة جرار: ارتقاء الشهداء يؤكد مضي الضفة وجنين في طريق المقاومة والتحرير

جنين:
أكدت الناشطة والمرشحة عن قائمة القدس موعدنا وفاء جرار أن ارتقاء الشهداء لهو خير دليل على أن الضفة ومحافظة جنين ماضية في طريق المقاومة والتحرير.

وقالت المرشحة جرار إن الضفة وجنين على العهد مع شعبها مهما بلغت التضحيات.

وأضافت جرار: “مهما حاول الاحتلال إخماد جذوة المقاومة ولهيبها في الضفة فلن يفلح في ذلك، لأن شعبنا يعرف تماماً سبيل خلاصه وانعتاقه من محتليه”.

وشددت على أن “استمرار الاحتلال في جرائمه ضد شعبنا وأسراه ومسراه لا يمكن أن يوقف مسيرة شعبنا ومقاومته التي نرى فيها أقصر الطرق للوصول الى أهدافنا المشروعة وفقا للمواثيق السماوية والأرضية”.

ودعت جرار أبناء شعبنا العظيم لمواصلة الدفاع عن القدس والمقدسات وعن الأرض الفلسطينية التي جبلت بدماء الشهداء البررة والسير على خطاهم مهما كلف ذلك من ثمن.

كما وتقدمت بأحر التعازي لعائلة الشهيد علاء زيود من بلدة السيلة الحارثية الذي ارتقى في بلدة برقين، وعائلة الشهيدة إسراء خزيمية من بلدة قباطية والتي روت بدمها الطاهر عتبات المسجد الأقصى مرسلة بذلك رسالة مفادها أن الأقصى والقدس أغلى من النفس والولد وأن الدفاع عنهما يتشارك به الرجال والنساء.

واستشهد فجر اليوم الخميس، الشاب علاء زيود خلال اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال في بلدة برقين غرب جنين، والشابة إسراء خزيمة من بلدة قباطية عند باب السلسلة في القدس المحتلة.

ونعت حركة حماس في بيان لها شهداء شعبنا الأبطال في القدس وجنين، وأكدت أن المقاومة المسلحة والمواجهة الشاملة مع الاحتلال هي القادرة على وقف عدوانه وطرد مستوطنيه من أرضنا المحتلة.

وتوجهت “بالتحية لأهالي الشهداء وأهالي محافظة جنين القسام، التي تحمل لواء المقاومة في ضفتنا المحتلة، وهذا الرصاص المبارك الذي يوجه لصدور الأعداء ويذل قوات النخبة في جيش العدو هو الرصاص الذي يفتخر به شعبنا بانتماءاته كافة”.

وأضافت: “إن الدماء الزكية الطاهرة التي سالت على بوابات المسجد الأقصى، تؤكد أنه سيظل بوصلة شعبنا، وحمايته، والدفاع عن حرمته وقدسيته شرف يشارك فيه كل أبناء شعبنا رجالًا ونساء”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى