أخبار

استشهاد شاب باشتباكات مسلحة في برقين غرب جنين

 

جنين:
استشهد شاب، فجر اليوم الخميس، خلال اشتباكات مسلحة بين مقاومين وقوات الاحتلال التي اقتحمت بلدة برقين غرب مدينة جنين وانتشرت في عدة أحياء منها.

وأفادت مصادر محلية بأن الشهيد هو الشاب علاء ناصر زيود 22 عاما من بلدة السيلة الحارثية ارتقى خلال صده لقوة احتلالية خاصة داهمت بلدة برقين واشتبك معها بشكل مباشر قبل أن يصاب ومن ثم يعلن لاحقا عن استشهاده.

ووثق مقطع فيديو لحظة قيام قوات الاحتلال إطلاق النار على الشهيد بكثافة بعد إصابته بجروح خلال الاشتباك.

ويأتي ارتقاء الشاب زيود بعد أيام من استشهاد الشهيد أسامة صبح الذي ارتقى خلال اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال خلال اقتحامها البلدة، بالتزامن مع استشهاد ثلاثة مقاومين بالقدس.

وتشهد الضفة الغربية تصاعداً كبيراً في عمليات المقاومة وإطلاق الرصاص تجاه جنود الاحتلال بعد سنوات من محاولات وأدها.

ورصد تقرير يصدره المكتب الإعلامي لحركة “حماس” بالضفة 641 عملًا مقاومًا في 123 منطقة مواجهة بمناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة منذ عملية “نفق الحرية” وحتى مساء الأربعاء 15 سبتمبر الحالي.

وأحصى التقرير 193 مواجهة مع قوات الاحتلال، والمشاركة في 170 تظاهرة تضامنًا ونصرة للأسرى.

ووفق التقرير، شهدت الفترة ارتفاعًا في عمليات إطلاق النار، حيث بلغت 25 عملية إطلاق نار، استهدف المقاومون نقاط مختلفة لقوات الاحتلال، تركزت على حاجز الجلمة العسكري شمال شرق جنين.

وشهدت محافظات الخليل والقدس وجنين أعلى عدد عمليات للمقاومة، بواقع (139، 98، 94) على التوالي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى