أخبار

إسلامية جامعة القدس: دماء الشهداء ستكون وقوداً لدحر الاحتلال

القدس المحتلة
أكدت الكتلة الإسلامية في جامعة القدس، أن دماء الشهداء الأبطال لن تذهب هدرا، وأن الاحتلال سيدفع ثمن جرائمه المستمرة بحق شعبنا.

وفي كلمة خلال وقفة نظمتها الحركة الطلابية في جامعة القدس، أكد ممثل الكتلة الإسلامية أن دماء الشهداء تمثل وقودا لانتفاضة شاملة ستقود إلى زوال الاحتلال عن أرض فلسطين الطاهرة.

وقال إن الشهداء الخمسة الذين قاوموا لآخر رمق، واستشهدوا وهم يشتبكون مع قوات الاحتلال الخاصة؛ يمثلون نهجا عاما يتبناه اليوم جيل الشباب الذي لن يسكت على انتهاكات الاحتلال المستمرة.

ودعا لأن تكون دماء الشهداء الأبطال بوصلتنا نحو الوحدة الحقيقية مع أصحاب البنادق الشريفة والخنادق النظيفة، معتبرا أنها السد الذي يحول بيننا وبين من أراد لنفسه أن يكون في صف الاحتلال ويستجدي منه الامتيازات والفتات.

وشهدت جامعة القدس اليوم وقفة طلابية حاشدة نصرة لدماء الشهداء الأبطال الذين ارتقوا على يد الاحتلال أمس في اشتباكات مسلحة في القدس وجنين، حيث أكدت الأطر الطلابية كافة على ضرورة الالتفاف على نهج المقاومة، كونها السبيل الوحيد القادر على لجم الاحتلال ووقف جرائمه.

وكانت الكتلة الإسلامية في جامعة القدس قد زفت أمس ابنها الشهيد القسامي أحمد زهران، داعية جماهير الشعب الفلسطيني إلى التصعيد ضد الاحتلال وتفعيل نقاط التماس والطرق الالتفافية، مؤكدة أن خيار المقاومة والرصاص هو وحده الكفيل باستعادة الحقوق وتحرير الأسرى واستعادة المسرى.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى