أخبار

مستوطنون يقتحمون “عين الهوية” غرب بيت لحم

بيت لحم:
اقتحم مستوطنون، اليوم السبت، منطقة عين الهوية في قرية حوسان، غرب بيت لحم.

وتتعرض المنطقة لاقتحامات متكررة من المستوطنين، حيث يوجد فيها عين للمياه، ويقومون بزراعتها بأنواع مختلفة من الأشتال، بهدف الاستيلاء عليها لصالح الاستيطان.

وتعد عين الهوية أحد أشهر معالم بلدة حوسان وأكبر عيون المياه التي يبلغ عددها 25 عينا وينبوعا موزعة على مناطق مختلفة في وسط وأطراف البلدة، وجزء منها يخضع لسيطرة إسرائيلية كاملة لوجودها في منطقة “ج”.

وعلى الرغم من وجود عين الهوية في وسط البلدة إلا أنها تصنف بمنطقة “ج” حسب اتفاقية أوسلو، مما يثير مخاوف الأهالي من سيطرة الاحتلال عليها في أي لحظة.

ويستفيد المزارعون في بلدة حوسان من عين الهوية في ري عشرات الدونمات المزروعة خلال العام الواحد كما تستخدم أيضا في الصناعة.

وتعود الينابيع في بلدة حوسان إلى الفترة الرومانية وبالتالي لها مكانة تاريخية وأثرية ويتردد عليها السياح الفلسطينيين من مدن الشمال والجنوب.

يذكر أن استيلاء الاحتلال على عين الهوية سيشكل خسارة كبيرة لسكانها العاملين بالزراعة والصناعة.

وإذا تمكنت من الدخول إلى داخل العين ستجد نفقا طوله 30-35م في آخره غرفة تتدفق منها مياه عذبة جدا من كل مكان، وبفعل استمرار نزول وتدفق المياه شكل الصخر صواعد ونوازل نتيجة عوامل التجوية في مشهد فني جميل

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى