أخبار

اندلاع مواجهات مع الاحتلال في بلدة الخضر جنوب بيت لحم

بيت لحم:
اندلعت مساء اليوم الخميس، مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة الخضر جنوب بيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الصوت والغاز المسيل بكثافة صوب المواطنين، دون أن يبلغ عن إصابات.

واندلعت المواجهات بعد تشييع جماهير بيت لحم جثمان الشهيد الأسير المحرر حسين مسالمة (39 عاما)، الذي أعلن عن استشهاده في المستشفى الاستشاري أمس، بعد صراع مع مرض السرطان نتيجة الإهمال الطبي في سجون الاحتلال.

وانطلق موكب التشييع من مستشفى بيت جالا الحكومي، باتجاه منزل عائلته في بلدة الخضر جنوب بيت لحم، التي ألقت نظرة الوداع على جثمانه الطاهر، قبل أن ينقل إلى مسجد البلدة الكبير، حيث أدى المشيعون صلاة الجنازة عليه قبل أن يوارى الثرى في مقبرة الشهداء في مخيم الدهيشة.

وحمل المشاركون في الجنازة جثمان الشهيد الأسير المحرر مسالمة على الأكتاف ملفوفا بالعلم الفلسطيني، وجابوا شوارع البلدة، مرددين الهتافات الغاضبة المنددة بجرائم الاحتلال بحق شعبنا وأسراه، ومطالبة بإطلاق يد المقاومة ردا على هذه الجرائم.

وتقع قرية الخضر إلى الغرب من مدينة بيت لحم، وتبعد عنها حوالي 5 كيلومترات.

وتحاول سلطات الاحتلال السيطرة على الأراضي الصالحة للزراعة فيها من خلال إقامة جدار الفصل العنصري، بعد أن صادرت جزءاً من أراضيها وأقامت عليها مستوطنة “كفار عصيون” وهي كيبوتس أنشأ عام 1967 م على أرض مساحتها 4500 دونم ويقطنها 461 مستوطن، ومستوطنة “دانئيل” وهي قرية سكنية أنشأت عام 1983 م على أرض مساحتها 200 دونم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى